وفقًا لـ EY: مبادرات حكومية ستسهم في دفع سوق الضيافة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا خلال 2018

بيان صحفي
منشور 01 نيسان / أبريل 2018 - 07:26
يوسف وهبة، رئيس قسم خدمات الاستشارات العقارية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في EY
يوسف وهبة، رئيس قسم خدمات الاستشارات العقارية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في EY

أشار أحدث تقارير إرنست ويونغ (EY) حول قطاع الضيافة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقياإلى أن سوق الضيافة في المنطقة شهد نموًا هامشيًا في عام 2017. وباستثناء مصر والكويت، سجلت أسواق الضيافة في المنطقة انخفاضًا في إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة نتيجة عوامل مثل زيادة الإمدادات، والتغييرات التنظيمية، والإصلاحات المستمرة في بيئة الاقتصاد الكلي. 

الأسواق الأفضل أداءً في قطاع الضيافة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

خلال عام 2017، سجلت سوق دبي أعلى إيرادات للغرفة الواحدة المتاحة بلغت 189 دولار أمريكي، تلتها جدة التي سجلت 170 دولار أمريكي لإيرادات الغرفة الواحدة المتاحة. كما سجلت دبي أعلى معدلات الإشغال في عام 2017 بنسبة 77.7%، جاءت بعدها مباشرة أبوظبي مع معدلات إشغال بلغت 77.1%. هذا وسجلت المملكة العربية السعودية أعلى أسعار للغرف، إذ بلغ متوسط السعر اليومي للغرفة 300 دولار أمريكي في مكة المكرمة و266 دولار أمريكي في جدة. وسجلت سوق الضيافة في القاهرة نموًا على مستوى جميع مؤشرات الأداء في عام 2017، مما أدى إلى زيادة في عائدات الغرف بالمقارنة مع عام 2016، وفي إيرادات الغرفة الواحدة المتاحة بواقع 77.7% نتيجة لاستمرار الاستقرار السياسي في البلاد.

هذا ويقدم تقرير EY حول قطاع الضيافة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تقييمات على أساس شهري ومنذ بداية العام حتى تاريخه، لأداء الفنادق الرائدة في الشرق الأوسط، بما يشمل الفنادق والمنشآت التي يتم تشغيلها من قبل العلامات التجارية العالمية ضمن فئة الأربع والخمس نجوم.

وسجلت سوق الضيافة في عمّان تراجعَا طفيفًا بنسبة 0.8 نقطة مئوية في معدلات الإشغال بالمقارنة مع 2016 لتصل إلى 49.4% في 2017. وانخفض أيضًا متوسط سعر الغرفة من 156 دولار أمريكي في 2016 إلى 142 دولار أمريكي في 2017. ونتيجة لذلك، تراجع متوسط عائدات الغرفة بنسبة 10.2% من 78 دولار أمريكي في 2016 إلى 70 دولار أمريكي في 2017.

وقال يوسف وهبة، رئيس قسم خدمات الاستشارات العقارية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في EY:

"على الرغم من أن قطاع الضيافة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قد شهد نموًا هامشيًا في عام 2017، ولكن عام 2018 سيكون واعدًا، حيث سيساهم الإعلان عن العديد من الفنادق الجديدة والمبادرات الحكومية والمشاريع الضخمة في دفع عجلة السياحة خلال هذا العام".

"وبالنسبة لدولة الإمارات العربية المتحدة، سوف يكون النمو في العرض في قطاع الضيافة مدعومًا بزيادة في معدلات الإشغال من الأسواق الحالية والجديدة. وسوف تساعد المبادرات الحكومية المختلفة مثل توسيع عرض تقديم تأشيرة الدخول عند الوصول لمواطني روسيا والصين والهند في زيادة أعداد الزوار ودعم العروض المتنوعة لقطاع الضيافة القادمة ليس فقط إلى دبي وأبوظبي، بل إلى إماراتي رأس الخيمة والفجيرة أيضًا".

"وفي المملكة العربية السعودية، مهّدت المبادرات الحكومية الطريق أمام زيادة السياحة الترفيهية من الأسواق المحلية والدولية، حيث أعلن صندوق الاستثمارات العامة عن تطوير أماكن ومنتزهات ترفيهية ووجهات ضخمة للضيافة والترفيه ستنافس فور إنجازها أبرز الوجهات الترفيهية في العالم. وأما على المدى القريب، فسيكون الطلب على قطاع الضيافة مدعومًا بالمسافرين من وفود المؤسسات، المكلفين بالمساعدة في إنجاز بعض هذه المشاريع الضخمة في جميع أنحاء المملكة".

"كما أطلقت حكومات بلدان أخرى في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مثل مصر والبحرين، مبادرات لتعزيز السياحة في أسواقها. وتسعى البحرين إلى تنمية السياحة المتبادلة بين دول مجلس التعاون الخليجي. بينما ستستفيد مصر، التي سجلت نموًا في جميع مؤشرات الأداء الرئيسية العام الماضي، من افتتاح مطارين جديدين ومواصلة الجهود الحكومية الرامية لتعزيز العلاقات الثنائية مع دول العالم".

خلفية عامة

إرنست أند يونج

تعتبر شركة "إرنست أند يونج" رائدة عالمياً في مجال التأمين والضرائب والعمليات التجارية والخدمات الاستشارية. ولديها 144 ألف موظّف حول العالم تجمعهم القيم المشتركة للشركة والتزامها الثابت بتقديم الجودة. وهي تترك أثرًا من خلال مساعدة موظفيها وعملائها ومجتمعاتها الأوسع على تحقيق طاقاتهم.

تشير شركة "إرنست أند يونج" إلى المؤسسة العالمية من الشركات التابعة إلى شركة "إرنست أند يونج" العالمية المحدودة، حيث تعتبر كل شركة فيها وحدة قانونية مستقلة. وشركة "إرنست أند يونج" العالمية المحدودة هي شركة بريطانية لا تقدم أي خدمات للعملاء.

قطر تخفض تمثيلها بالقمة العربية الأوروبية في شرم الشيخ

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 02:05
إبراهيم السهلاوي مندوب قطر الدائم لدى جامعة الدول العربية
إبراهيم السهلاوي مندوب قطر الدائم لدى جامعة الدول العربية

أكدت مصادر في وزارة الخارجية القطرية، لوكالة “نوفوستي” الروسية، أن أمير قطرالشيخ تميم بن حمد آل ثاني لن يحضر بشخصه القمة العربية الأوروبية، المزمع عقدها غدا الأحد بمدينة شرم الشيخ المصرية.

وقال مصدر في وزارة الخارجية القطرية للوكالة الروسية: “تلقت قطر دعوة لحضور قمة جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي التي ستعقد في مصر، نشعر بالحزن، لكننا لم نندهش من أن الحكومة المصرية استغلت الدعوة كوسيلة لتحقيق الهدف، فالدعوة الواردة من مصر تنتهك البروتوكول الدولي باللغة والصيغة المستخدمة فيها”.

وأشار إلى أنه “خلافا للدعوات الموجهة إلى رؤساء الدول العربية الأخرى، رسالة قطر لم توجه إلى أميرها، وأرسلت إلى السفارة اليونانية في الدوحة، بدلاً من البعثة الدائمة لقطر في جامعة الدول العربية”.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية أن “الرسالة مصممة على طراز تذكير بالقمة، ولا تتوافق مع الدعوة الرسمية”، واصفا سلوك مصر بـ”غير المهني”، لكنه أشار إلى أنه على الرغم من ذلك، فستشارك قطر في القمة على مستوى ممثلها الدائم في الجامعة العربية (إبراهيم السهلاوي)، حيث إنها “تلتزم تماما بالأنشطة العربية المشتركة والتعاون مع الشركاء في الاتحاد الأوروبي”.

وقطعت مصر علاقاتها الدبلوماسية مع قطر في 5 يونيو/حزيران 2017، حين قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين علاقاتها مع الدوحة، ثم فرضت عليها “إجراءات عقابية” بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الأخيرة.

وتعقد القمة العربية الأوروبية الأولى في منتجع شرم الشيخ السياحي، الأحد والإثنين، تحت شعار “الاستثمار في الاستقرار”.

وتتناول القمة، موضوعات سياسية واقتصادية ومسائل مرتبطة بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية، من بينها القضية الفلسطينية.

ويأتي ذلك وسط دعوات أطلقها معارضون وحقوقيون مصريون، إلى قادة أوروبا لمقاطعة القمة، على خلفية إعدامات نفذتها السلطات المصرية مؤخرا بحق معارضين.

والأربعاء، نفذت الداخلية المصرية عقوبة الإعدام بحق 9 شبان، بعد أحكام نهائية بالتورط في اغتيال النائب العام السابق هشام بركات، إثر تفجير استهدف موكبه بالقاهرة صيف 2015.

وانتقدت منظمات حقوقية دولية الإعدامات وأحكامها، التي لم تتوفر فيها أدنى شروط المحاكمات النزيهة.

وفي المقابل أكدت صحيفة “عكاظ” السعودية، حضور الملك سلمان بن عبد العزيز للقمة، ناقلة عن مصادر لم تسمها، أن الملك سلمان سيلتقي اليوم السبت، بزعيم الانقلاب عبد الفتاح السيسي لبحث عدد من القضايا الدولية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
قصي عبدالهادي
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن