ويش تختار ديفيد ميليباند متحدثاً رئيسياً في مؤتمرها المقبل

بيان صحفي
منشور 12 حزيران / يونيو 2018 - 06:17
السيد ديفيد ميليباند، الرئيس والمدير التنفيذي للجنة الإنقاذ الدولية، والمتحدث الرئيسي خلال مؤتمر "ويش" المقبل في الدوحة.
السيد ديفيد ميليباند، الرئيس والمدير التنفيذي للجنة الإنقاذ الدولية، والمتحدث الرئيسي خلال مؤتمر "ويش" المقبل في الدوحة.

أعلن مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية "ويش"، عضو مؤسسة قطر، عن اختيار السيد ديفيد ميليباند ليكون متحدثاً رئيسياً في مؤتمرها المقبل، الذي سيُعقد في الدوحة خلال الفترة من 13 إلى 14 نوفمبر، بمركز قطر الوطني للمؤتمرات.

ويشغل السيد ميليباند منصب الرئيس والمدير التنفيذي للجنة الإنقاذ الدولية، وهي منظمة مقرها نيويورك وتعمل حالياً في أكثر من 40 بلداً. منذ تأسيسها في عام 1933، قدمت اللجنة مساعدات طارئة وطويلة الأجل للاجئين والنازحين بسبب الحروب أو الاضطهاد أو الكوارث الطبيعية.

وقبل انضمامه مباشرة إلى لجنة الإنقاذ الدولية في عام 2013، كان ميليباند عضواً في البرلمان البريطاني، ووزير خارجية المملكة المتحدة من عام 2007 حتى 2010. وسوف يجلب السيد ميليباند إلى مؤتمر ويش 2018 خبرة واسعة كممثل حكومي وكمدير لمنظمة دولية غير حكومية. ومن المتوقع أن يركز خطابه على التأثير الصحي للنزاعات حول العالم.

وقال ميليباند، الذي يتطلع لزيارة الدوحة في نوفمبر: "تأتي هذه القمة في وقت حرج، في ظل وفاة الملايين من الناس في جميع أنحاء العالم - وخاصة النساء والفتيات - بفعل أمراض يمكن الوقاية منها في البلدان المتضررة من النزاعات والكوارث الطبيعية. وتقدم لجنة الإنقاذ الدولية الرعاية الصحية في بعض الأماكن الأخطر والتي يصعب الوصول إليها. وأنا أتطلع إلى مشاركة خبرتنا، كما أتطلع للتعلم من المبتكرين البارزين الآخرين في قمة ويش".

ومن جهته، قال البروفيسور اللورد دارزي أوف دنهام، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لمؤتمر "ويش": "يُسعدنا أن نرحب بالسيد ديفيد ميليباند في مؤتمر ويش 2018 كأحد المتحدثين الرئيسيين لدينا. إن خبرته على الساحة الدولية بصفته وزيرًا حكوميًا كبيرًا، ومؤخراً كرئيس لمنظمة معنية بإيجاد حلول للتحديات الصحية التي يواجهها الناس في مناطق النزاع حول العالم، تجعله مؤهلاً بشكل فريد للتحدث بصراحة عن قضية تستحق اهتمام مجتمع ويش."

وكما هو الحال في القمم السابقة، سيجمع مؤتمر ويش 2018 قادة الرعاية الصحية في العالم. وقد بات المؤتمر، الذي يُعقد في الدوحة كل عامين، يُشكل منصة لا غنى عنها للآلاف من صناع السياسات والأكاديميين والمتخصصين في قطاع الرعاية الصحية. كما أصبح منبراً رئيسياً لنشر الابتكار وأفضل الممارسات والسياسات في قطاع الرعاية الصحية.

خلفية عامة

مؤسسة قطر

تأسست مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع سنة 1995 بمبادرةٍ كريمةٍ من صاحب السموّ الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر بهدف تنمية العنصر البشري واستثمار إمكاناته وطاقاته.

توجّه مؤسسة قطر اهتماماتها إلى ثلاثة مجالات هي التعليم والبحث العلمي وتنمية المجتمع، كونها ميادين أساسية لبناء مجتمع يتسم بالنمو والإستدامة، وقادر على تقاسم المعارف وابتكارها من أجل رفع مستوى الحياة للجميع. تُعد المدينة التعليمية أبرز منجزات مؤسسة قطر وتقع في إحدى ضواحي مدينة الدوحة، وتضمّ معظم مراكز المؤسسة وشركائها.

المسؤول الإعلامي

الإسم
مؤسسة قطر
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن