15000 متطوع في مبادرة قطر بيوبنك

بيان صحفي
منشور 12 أيلول / سبتمبر 2018 - 05:10
قطر بيوبنك
قطر بيوبنك

حقق قطر بيوبنك، عضو مؤسسة قطر، مؤخراً، علامة فارقة بمشاركة 15000 متطوع ، وذلك في إطار بحوثه الطبية الهادفة لتحسين صحة المجتمع المحلي من خلال الطب الشخصي.

ويُساعد المشاركون المتطوعون في تمكين باحثي قطر بيوبنك وأخصائيي الرعاية الصحية، من تكوين صورة أوضح للمشكلات الصحية السائدة في قطر والمنطقة، وذلك عبر توفير عيناتهم ومعلوماتهم البيولوجية.

وفي هذا الصدد، قالت الدكتورة أسماء آل ثاني، رئيس اللجنة الوطنية لبرنامج قطر جينوم ونائب رئيس مجلس أمناء قطر بيوبنك: "يُسعدنا إنجاز فحص المشارك الـ 15000، ما يعكس رغبة السكان في تحسين صحتهم.

يُعتبر قطر بيوبنك مبادرة هامة تلعب دورًا محوريًا في المساهمة بتحسين صحة السكان المحليين عديدة مقبلة".ويستخدم الباحثون في برنامج قطر جينوم، عضو في مؤسسة قطر، عينات من قطر بيوبنك للحصول على بيانات مهمة حول صحة السكان مثل التفاوتات النوعية في الجينات وخاصة تلك المتعلقة بمختلف الأمراض الجينية الموروثة، بما في ذلك مرض السكري والسمنة ونقص فيتامين د.

ومن جهتها، قالت الدكتورة نهلة ماهر عفيفي، مدير قطر بيوبنك للبحوث الطيبة بالإنابة: "يُعد قطر بيوبنك مبادرة بحثية طبية واسعة النطاق تعتمد على السكان في العالم العربي، مما يضمن تحقيق أهداف طبية أكثر دقة وتوفير علاجات أكثر فعالية، ونحن نحثّ سكان قطر، ممن لم يتم أخذ عيناتهم بعد، على التطوع في هذه المبادرة الحيوية، التي يعتمد نجاحها على المشاركة الواسعة من قبل السكان، وخاصة الشباب القطري".

ويقوم قطر بيوبنك بإجراء اختبارات طبية روتينية للمتطوعين، مثل ضغط الدم ووظيفة الرئة. كما تشمل الاختبارات أيضًا فحوصات جديدة لا تجريها بنوك بيولوجية أخرى، بما في ذلك تقنيات تصوير متطورة لقياس تكوين الجسم وصحة الشرايين السباتية، واختبار جهاز الجري لقياس اللياقة البدنية.

ويرحب قطر بيوبنك بالقطريين الذين تزيد أعمارهم عن 18 سنة، والمقيمين البالغين الذين يعيشون في قطر منذ 15 سنة على الأقل للمشاركة في هذا البحث الطبي الرائد.

ويستلم جميع المشاركين نتائج فحوصاتهم بعد أسبوعين تقريبًا من زيارتهم الأولى، ويحرص قطر بيوبنك على إبلاغ المشاركين الذين يعانون من أمراض خطيرة أو مهددة للحياة على الفور.

خلفية عامة

مؤسسة قطر

تأسست مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع سنة 1995 بمبادرةٍ كريمةٍ من صاحب السموّ الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني أمير دولة قطر بهدف تنمية العنصر البشري واستثمار إمكاناته وطاقاته.

توجّه مؤسسة قطر اهتماماتها إلى ثلاثة مجالات هي التعليم والبحث العلمي وتنمية المجتمع، كونها ميادين أساسية لبناء مجتمع يتسم بالنمو والإستدامة، وقادر على تقاسم المعارف وابتكارها من أجل رفع مستوى الحياة للجميع. تُعد المدينة التعليمية أبرز منجزات مؤسسة قطر وتقع في إحدى ضواحي مدينة الدوحة، وتضمّ معظم مراكز المؤسسة وشركائها.

المسؤول الإعلامي

الإسم
مؤسسة قطر
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن