Google ترصد 1.2 مليون جنيه جائزة مالية للفائز بأفضل مشروع مصري في مجال التكنولوجيا

بيان صحفي
منشور 28 أيلول / سبتمبر 2011 - 05:31
غوغل
غوغل

أعلنت اليوم شركة Google عن أكبر مسابقة تكنولوجية لريادة الأعمال على المستوى الاقليمي تحت اسم (ابدأ مع Google) تقدم من خلالها جائزة مالية تصل إلى 1.2 مليون جنيه للفائز بأفضل مشروع تطبيقي في مجال التكنولوجيا كمساهمة من Google في تأسيس شركة تعزز من قوة المشروع وتطوره.

يقول المهندس وائل الفخراني، المدير الاقليمي لشركة Google في مصر وشمال أفريقيا: "نشعر بالحماس الشديد تجاه ما تشهده مصر من نمو كبير ومتزايد في مجال التكنولوجيا والانترنت وتنوع استخداماتهما، ولايماننا بالامكانيات الهائلة في السوق المحلي نطلق مسابقة (ابدأ مع Google) لتشجيع المجتمع المصري على الدخول بثقة إلى عالم ريادة الأعمال وتفجير الطاقات الابداعية للمصريين، وكذا تحفيز روح المبادرة والابتكار في مجال إدارة الأعمال على الشبكة العنكبوتية بما يخدم الاقتصاد المصري بصورة مباشرة."

تأتي المسابقة بالشراكة مع كل من جمعية عصر العلم وشركة Innoventures لدعم المشروعات التكنولوجية الناشئة، حيث تمثل المؤسستان الذراع التنفيذي لفعاليات المسابقة وتقومان باطلاق حملة ترويج وتوعية قوية في 10 مدن مختلفة في أنحاء مصر لحث المصريين والشباب على التقدم بالأفكار والاستفادة من تجربة المشاركة على مدار مراحل المسابقة المختلفة.

يقول محمد عبود، استشاري تطوير الأعمال جمعية عصر العلم: "أن انطلاق مسابقة (ابدأ مع Google) في هذا التوقيت يعد الأنسب، فنتائج تلك المسابقة الهامة ينعكس بشكل مباشر على المستوى القومي كمبادرة طموحة تعطي الشباب المصري دفعة قوية تجاه تحقيق أحلامهم في مجال ريادة الأعمال."

تقبل المسابقة الأفكار الخاصة بالابتكار في مجال ريادة الأعمال وتطويع التكنولوجيا في مجالات متعددة مثل الحوسبة السحابية، الإعلانات الرقمية، التجارة الإلكترونية، تطبيقات الهاتف المحمول، تطبيقات المواقع الجغرافية، تمكين ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وإثراء المحتوى العربي على شبكة الانترنت.

يقوم بتقييم كل مرحلة لجنة تحكيمية مستقلة من خبراء التكنولوجيا وريادة الأعمال من خلال تطبيق عدد من المعايير، حيث تعلن نتائج المرحلة الأولى بعد تقييم الأفكار بهدف ترشيح 200 متسابق يتأهلون جميعا للمشاركة في ورشة عمل مكثفة على مدار ثلاثة أيام للتدريب على الجوانب الفنية وإلادارية المتنوعة لتحسين أفكارهم ومساعدتهم على تطوير نموذج أولي للمشاريع. يحاضر في ورشة العمل عدد من خبراء التكنولوجيا المرموقين وكذا عدد من المسؤولين التنفيذيين بشركة Google العالمية.

وتتوالى مراحل المسابقة لإنتقاء 50 مشارك من أفضل نماذج مقدمة وتوفير فرصة للاشراف التدريبي المباشر لكل منهم على مدار شهرين للارتقاء بالمستوى الفني والإداري لهذه المشاريع. وبنهاية فترة الاشراف سيتم عرض وبلورة المشاريع في معرض كبير أمام العديد من المستثمرين ورجال الأعمال المدعوين من كل أنحاء العالم لترشيح أفضل 20 متسابق يتأهلون لمرحلة التصفييات النهائية وفيها يتم التقييم من خلال عدد من المحكمين والخبراء للإعلان عن الفائز بالجائزة المالية وقدرها مليون ومائتي ألف جنيه كرأس مال تأسيسي لهذا المشروع.

جدير بالذكر أن مسابقة (ابدأ مع Google) تأتي في إطار جهود شركة Google لتحفيز مجتمع المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مصر وتشجيعه على تنمية الأعمال وتحقيق النمو. وتأتي المسابقة في إطار اتفاقية التعاون التي وقعتها الشركة مع الحكومة المصرية عام 2009 لتنمية ودعم منظومة الإنترنت في مصر.      

خلفية عامة

غوغل

شركة غوغل (بالإنجليزية: Google) هي شركة عامة أمريكية تربح من العمل في مجال الإعلان المرتبط بخدمات البحث على الإنترنت وإرسال رسائل البريد الإلكتروني. يضاف إلى ذلك توفيرها لإمكانية نشر المواقع التي توفر معلومات نصية ورسومية في شكل قواعد بيانات وخرائط على شبكة الإنترنت وبرامج الأوفيس وإتاحة شبكات التواصل الاجتماعي التي تتيح الاتصال عبر الشبكة بين الأفراد ومشاركة أفلام وعروض الفيديو، علاوة على الإعلان عن نسخ مجانية إعلانية من الخدمات التكنولوجية السابقة.
يقع المقر الرئيسي للشركة في مدينة "ماونتن فيو" بولاية كاليفورنيا. وقد وصل عدد موظفيها في 31 مارس عام 2009 إلى 20,164 موظفاً.
تأسست هذه الشركة على يد كل من "لاري بيدج" و"سيرجي برن" عندما كانا طالبين بجامعة "ستانفورد". في بادئ الأمر تم تأسيس الشركة في الرابع من سبتمبر عام 1998 كشركة خاصة ملك لعدد قليل من الأشخاص. وفي التاسع عشر من أغسطس عام 2004، طرحت الشركة أسهمها في اكتتاب عام ابتدائي، لتجمع الشركة بعده رأس مال بلغت قيمته 1.67 بليون دولار أمريكي، وبهذه القيمة وصلت قيمة رأس مال الشركة بأكملها إلى 23 بليون دولار أمريكي. وبعد ذلك واصلت شركة Google ازدهارها عبر طرحها لسلسلة من المنتجات الجديدة واستحواذها على شركات أخرى عديدة والدخول في شراكات عديدة جديدة. وطوال مراحل ازدهار الشركة، كانت ركائزها المهمة هي المحافظة على البيئة وخدمة المجتمع والإبقاء على العلاقات الإيجابية بين موظفيها. ولأكثر من مرة، احتلت الشركة المراكز الأولى في تقييم لأفضل الشركات تجريه مجلة "فورتشن"، كما فازت بصفتها أقوى العلامات التجارية في العالم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن