Google تطلق ميزة بحث جديدة تجعل البحث عن الوظائف باللغة العربية أسهل وأسرع

بيان صحفي
منشور 10 أيلول / سبتمبر 2018 - 08:53
ارتفعت عدد عمليات البحث المتعلقة بالوظائف باللغة العربية الى أعلى عدد في أغسطس 2015.
ارتفعت عدد عمليات البحث المتعلقة بالوظائف باللغة العربية الى أعلى عدد في أغسطس 2015.

أعلنت شركة Google اليوم عن ميزة جديدة ضمن صفحة وتطبيق محرك بحث Google والتي تمكن المستخدمين من البحث عن وإيجاد فرص عمل على صفحة  نتائج بحث Google الرئيسية.  

سيجد المستخدمون اعتبارًا من اليوم سلسلة من النتائج عبر الويب على صفحة نتائج بحث Google الرئيسية، بعد إدخال استعلام متعلق بالوظيفة باللغة العربية (مثال: "وظائف قريبة مني") والذي يلبي احتياجاتهم الفريدة. ستتضمن النتائج تفاصيلًا لكل منصب وظيفي مثل موقعه الدقيق وتاريخ نشره وتفاصيل حول الوظيفة من صاحب العمل. بمجرد اتخاذ قرار التقدم لوظيفة ما، سيعاد توجيه المستخدم إلى موقع الشركاء حيث تم نشر الشاغر لأول مرة.

يمكن أن يستغرق البحث عن وظيفة وقتاً طويلاً، كما أن مواكبة الوظائف الجديدة التي يتم نشرها على مدار اليوم قد يكون صعبًا ولهذا السبب الميزة الجديدة تمكن المستخدمين من تشغيل التنبيهات لتلقي إشعار عبر البريد الإلكتروني كلما تم نشر وظائف جديدة.

صرح طارق عبد الله المدير الإقليمي للتسويق لمنطقة الشرقالأوسطوشمالأفريقيا في Google: "نعتبر ربط الأشخاص بفرص العمل المناسبة التي تناسب مهاراتهم واهتماماتهم امتدادًا لمهمة Google في تنظيم معلومات العالم وجعلها في متناول الجميع. تعتمد هذه الميزة الجديدة من بحث Google على العمل الرائع الذي تقوم به بوابات العمل الإقليمية من خلال تجميع كل الفرص المتاحة عبر العديد من البوابات ووضعها في مكان واحد مما يسمح للباحثين عن العمل بالاتصال بشكل أفضل مع عدد أكبر من الفرص المتاحة. وعلاوة على ذلك ، يمكن تنبيه الباحثين عن عبر البريد الإلكتروني إلى الفرص التي تظهر عبر بوابات متعددة ، وبالتالي تبسيط عملية البحث. نحن فخورون بتطور محرك بحث Google المستمر في العالم العربي، مع كون هذه الميزة الجديدة هي الأحدث في سلسلة من التحديثات التي أطلقناها للتأقلم مع احتياجات مستخدمينا في المنطقة."

تعاونت Google مع ١١ من مواقع التوظيف المحليين و الإقليميين من جميع أنحاء الوطن العربي. من بين الشركاء: Bayt  وNovojo و Rekrutو WUZZUF وموقع عبرفرصنا، وJobzella وWzayef وAkhtaboot وLaimoon وGulfTalent، وEmploitic.  ومن المهم الإشارة الى التعاون القوي مع هذه  بوابات هو الذي أدى إلى إطلاق هذه الميزة. وبإمكان المزيد من البوابات والشركات عرض فرص العمل خلال محرك بحث Google بزيارة الموقع التالي:jobs.google.com/about/

عمر طهبوب ، المدير العام، بيت.كوم: "يسعدنا أن نعمل مع Google في تمكين المزيد من الباحثين عن عمل لإيجاد فرص من آلاف الوظائف المتاحة على بيت.كوم. يأتي الى موقعنا كل شهر أكثر من أربعة ملايين من خلال Google أثناء بحثهم عن وظيفة أفضل. ميزة البحث على الوظائف تساعدهم على الاستفادة بشكل كبير من تجربة بسيطة ومميزة تبدأ مباشرة على صفحة نتائج البحث. وحتى في المرحلة التجريبية، رأينا أثر هذه الميزة على عملية التوظيف بالنسبة إلى الشركات والباحثين عن عمل.  نحن ملتزمون في بيت.كوم بتمكين الناس في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لبناء أسلوب الحياة المفضل لديهم."

من جانبه، قال أمير شريف، الرئيس التنفيذي لشركة "بشر سوفت": "بصفتنا مالكًا لمواقع العمل الرائدة في مصر، كان كل من WUZZUF وفرصنا قادرين دائمًا على جذب المستخدمين من خلال نتائج بحث Google. والآن، وبعد فهرسة نتائج Google المتعلقة بالوظائف، نتوقع تحسن كبير في تجربة البحث عن وظيفة. هذه الشراكة مع Google تكمل الجديدة بمحتوى وظيفي من منصتنا، وتؤدي إلى مساعدة المزيد من المصريين في العثور على الوظائف المناسبة بسهولة."

ويأتي هذا التحديث بعد إطلاق مبادرةمهاراتمنGoogle، وهو برنامج بناء المهارات الرقمية أطلقته Google  في شهر أبريل الماضي لتزويد الملايين من الناطقين باللغة العربية في جميع أنحاء العالم بالمهارات الرقمية الأساسية المصممة لمساعدة مساراتهم الوظيفية وأعمالهم من خلال الدورات الدراسية عبر الإنترنت. وبذلك يمكنك الآن الحصول على شهادة في المهارات الرقمية عند إتمام الدورة التدريبية الكاملة والتقدم للحصول على وظائف مختلفة دون الحاجة إلى مغادرة نفس نافذة المتصفح.

اتجاهات البحث عن وظائف في منطقة الشرق الأوسط وشمالأفريقيافي الأربع سنوات الماضية، ارتفعت عدد عمليات البحث المتعلقة بالوظائف باللغة العربية الى أعلى عدد في أغسطس 2015. وفقًا لبيانات مؤشرات Google. تشير البيانات أيضًا إلى أن الاهتمام بالبحث عن الوظائف غالبًا ما يرتفع في أشهر الصيف. وصلت عمليات البحث في شهر أغسطس من عام 2017 ذروتها بينما انخفضت خلال أواخر شهر سبتمبر.

توضح البيانات الداخلية لشركة Google تفضيلات الوظائف على مستوى إقليمي والمحلي. في الإمارات العربية المتحدة، تصدرت وظائف في قطاعات التعليم، والغذاء، والسفر أعلى لائحة الأعمال الأكثر رواجاً في ٢٠١٧. أما في المملكة العربية السعودية، تصدرت وظائف الخدمة المدنية وكل من قطاعات الإعلام والعام أعلى اللائحة. أما في مصر، تصدرت قطاعات النقل، والهندسة، والقانون أعلى القائمة.

خلفية عامة

غوغل

شركة غوغل (بالإنجليزية: Google) هي شركة عامة أمريكية تربح من العمل في مجال الإعلان المرتبط بخدمات البحث على الإنترنت وإرسال رسائل البريد الإلكتروني. يضاف إلى ذلك توفيرها لإمكانية نشر المواقع التي توفر معلومات نصية ورسومية في شكل قواعد بيانات وخرائط على شبكة الإنترنت وبرامج الأوفيس وإتاحة شبكات التواصل الاجتماعي التي تتيح الاتصال عبر الشبكة بين الأفراد ومشاركة أفلام وعروض الفيديو، علاوة على الإعلان عن نسخ مجانية إعلانية من الخدمات التكنولوجية السابقة.
يقع المقر الرئيسي للشركة في مدينة "ماونتن فيو" بولاية كاليفورنيا. وقد وصل عدد موظفيها في 31 مارس عام 2009 إلى 20,164 موظفاً.
تأسست هذه الشركة على يد كل من "لاري بيدج" و"سيرجي برن" عندما كانا طالبين بجامعة "ستانفورد". في بادئ الأمر تم تأسيس الشركة في الرابع من سبتمبر عام 1998 كشركة خاصة ملك لعدد قليل من الأشخاص. وفي التاسع عشر من أغسطس عام 2004، طرحت الشركة أسهمها في اكتتاب عام ابتدائي، لتجمع الشركة بعده رأس مال بلغت قيمته 1.67 بليون دولار أمريكي، وبهذه القيمة وصلت قيمة رأس مال الشركة بأكملها إلى 23 بليون دولار أمريكي. وبعد ذلك واصلت شركة Google ازدهارها عبر طرحها لسلسلة من المنتجات الجديدة واستحواذها على شركات أخرى عديدة والدخول في شراكات عديدة جديدة. وطوال مراحل ازدهار الشركة، كانت ركائزها المهمة هي المحافظة على البيئة وخدمة المجتمع والإبقاء على العلاقات الإيجابية بين موظفيها. ولأكثر من مرة، احتلت الشركة المراكز الأولى في تقييم لأفضل الشركات تجريه مجلة "فورتشن"، كما فازت بصفتها أقوى العلامات التجارية في العالم.

المسؤول الإعلامي

الإسم
مجدي غريزي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن