إيمينم يغضب ضحايا تفجيرات حفل آريانا غراندي.. ومحبوه يصفونه بمثير للشفقة!

منشور 17 كانون الثّاني / يناير 2020 - 02:02
إيمينيم وآريانا غراندي
إيمينيم وآريانا غراندي

أطلق مغني الراب الامريكي "إيمينيم" أغنية جديدة تحمل عنوان " Unaccommodating "، وقد حظيت بغضب واستهاجن كبيرين من قبل متابعيه ومعجبيه حتى أنهم وصفوه بـ"مثير للاشمئزاز والشفقة".

في أغنيته، يفخر إمينيم بمدى تأثيره على ثقافة الهيب هوب، إلّا أنه تطرق في موسيقاه حول تفجيرات مانشستر الذي وقعت في حفل النجمة العالمية "آريانا غراندي" عام 2017.

لمح "ايمينيم" إلى هجوم مانشستر الذي فجَّر فيه انتحاري نفسه مما أودى لحياة 22 شخصًا وإصابة 59 آخرين، حيث استخدم هذه المقارنة المثيرة للجدل للغاية لوصف تأثير موسيقاه على الصناعة، حيث أن إصداراته وأغانيه تتشابه مع تفجيرات  القنابل.

ووصف "فيغن موراي"، الذي توفي ابنه في الهجوم، أن الاغنية لا مغزى لها، وكتب في تغريدة نشرها على موقع "تويتر": "يبدو كأنه يحاول الاستفادة من شهرة آريانا غراندي وجاستن بيب، ويقول أشياء بغيضة عن المشاهير الآخرين".

وأضاف: "خطوة ليست ذكية، وبلا جدوى على الإطلاق، وقبل أن ينتقضني محبي إيمينيم، أن لست مهتمًا ولن أشارك في الجدال."

كان ابن موراي البالغ من العمر 29 عامًا، مارتن هيت ، واحدًا من 22 شخصًا توفوا عندما فجر "سلمان عابدي" نفسه في نهاية حفل أريانا غراندي في مايو 2017.

ووصف محبو "غراندي" أغنية النجم بأنها "محاولة مثيرة للشفقة لجذب الانتباه".، وكتب أحد المعجبين: "أنت مثير للاشمئزاز وآمل أن تعرف ذلك. ما قلته لم يكن مبررًا له ومؤذي لكثير من الناس."

 

للمزيد عن النجوم.. تابع Buzz بالعربي:

 

مواضيع ممكن أن تعجبك