بالصور: كيم تكرِّم أرواح الإبادة الجماعية للأرمن بالورود.. وتعبِّر عن حزنها لهذا السبب!

منشور 09 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 - 08:28
كيم كارداشيان
كيم كارداشيان

توجّهت نجمة تلفزيون الواقع برفقة شقيقتها الكبرى "كورتني كارداشيان" وأطفالهما إلى موطنهما الأم "أرمينيا" من أجل تعميد أطفالها "سانت"، "شيكاغو"، و"سالم".

وفي زيارتهما، لم تنسَ الشقيقتان وضع الزهور حول النصب التذكاري للإبادة الجماعية للأرمن المُقام على تلة تسيتسيرناكابيرد في العاصمة الأرمنية يريفان يوم الثلاثاء الماضي، من أجل إظهار احترامهم لأولئك الذين خسروا حياتهم في الأبادة الجماعية التي ارتكبتهما الدولةالعثمانية بشعبهم عام 1915، حيث لقي أكثر من مليون ونصف المليون حتفهم.



وعبَّرت "كيم" عن تعاستها لإدراك أن جهل الكثيرين بالإبادة الوحشية للأرمن.

واختارت "كيم" ارتداء تنورة جلدية ضيقة مٌبرزة تفاصيل جسدها المنحني نسَّقتها بتيشيرت أسود، في حين انتعلت حذاء ذي ياقة عالية باللون البيج، وأسدلت خصلات شعرها الأسود الحريري على جانبي كتفها.

من جهة أخرى، اختارت "كورتني" إطلالة كاجوال مُريحة، فارتدت هوديز باللونين الأحمر العنابي والأسود وبنطال جينز أسود ضيِّق، في حين أخفت عينيها بنظارات شمسية سوداء، وانتعلت حذاء أسود ذي كعب عالٍ.




يذكر أنها لم تكن المرة الاولى التي تتواجد فيها "كيم" في أرمينيا، فقد أجرت زيارة للنصب التذكاري عام 2015 بمناسبة الذكرى الـ100 على مرور الإبادة الجماعية.

ويُشار أن أجداد "كيم" من جهة والدها هم أرمن، وقد هاجروا من منطقة واقعة في تركيا إلى الولايات المتحدة الامريكية.

من جهة أخرى، شاركت "كيم" فى المؤتمر العالمى الثالث والعشرين لتكنولوجيا المعلومات (WCIT-2019)، حيث ستعرض خبرتها فى سوق الأفكار وكيفية استخدام منصته لتطوير الأعمال، وكشفت أنها ستفتتح مصنعًا في موطنها أرمينين لتصنيع منتجاتها.

 

بالإضافة إلى ذلك، أحيت "كيم" مراسم معمودية أطفالها الأربعة في كاتدرائية إتشميادزين، كبرى كاتدرائيات البلد، على بعد حوالى عشرين كيلومترا عن العاصمة يريفان، واختارت لأطفالها إطلالات بيضاء عملية لما تمليه عليها العادات الأرمينية بشأن التعميد، وقد خطفت طفلتها "شيكاغو" الأنظار إليها بارتدائها فستان أبيض قصير، وسرَّحت شعرها على شكل جديلتين جانبيتين.

للمزيد عن النجوم.. تابع Buzz بالعربي:

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك