بالفيديو: كيت ميدلتون بإطلالة نارية في أول حفل استقبال لزوجها ويليام.. وهاري يفضل الرحيل

منشور 21 كانون الثّاني / يناير 2020 - 07:23
الأمير هاري وويليام
الأمير هاري وويليام

العائلة المالكة على أعتاب عهد جديد حيث استضاف الأمير "ويليام" أول حفل استقبال فردي له ليلةأمس الإثنين في قصر باكنغهام، في حين أن شقيقه الامير "هاري" توجَّه إلى كندا ليجتمع مع زوجته "ميغان ماركل" وابنه "أرشي" عقب قرار تجريده وهو و"ميغان" من لقبيهما الملكي.

يعد حفل الاستقبال هذا خطوة جديدة من أجل إعداد الأمير "ويليام" ليصبح ملكًا ، كما سيعرض النظام الجديد للعائلة الماكلة أمام  21 فرًدا من لوفد الإفريقي دعوا إلى قصرالملكة إليزابيث في مدينة لندن، وذلك بدعم من زوجته دوقة كامبريدج "كيت ميدلتون"، والأمير "إدوارد" وزوجته كونتيسة ويسيكس "صوفي"، بالإضافة إلى الأميرة "آن".

ووفق ما نقله موقع "ديلي ميل" البريطاني، لن يتمكن الأمير تشارلز والملكة "إليزابيث" حضور حفل الاستقبال الذي سيحتفل ببداية القمة الاستثمارية بين المملكة المتحدة وأفريقا، كما من المتوقع أن يسافر "هاري" إلى فانكوفر على الفور كي لا تسلط الأضواء عليه بدلًا من شقيقه.

وبدا "ويليام" (37 عامًا) غاية في الأناقة مُرتديًا بدلة توسكيدو كحلية نسَّقها بربطة عنق باللون الخمري، من جهة أخرى، تألَّقت "كيت ميدلتون" بإطلالة نارية مُلفتة مُرتديةً فستان أحمر من دار الأزياء البريطانية "نيدل آند ثريد" انسدل بانسيابية على جسدها الرشيق، وما زاده أناقة قماش الترتر البرَّاق والشيفون الشفاف الذي أضفيا عليها لمسة من العصرية.




 

وأكملَّت "كيت" إطلالتها متزيِّنًةً بأقراط مُرصَّعة بالألماس وحجر الياقوت الأحمر، في حين أسدلت خصلات شعرها البني المموَّج على جانبي كتفها، وزادت من طولها طولًا بانتعال حذاء ذي كعب عالٍ أحمر.

كما بدت الكونتيسة ويسيكس، التي تحتفل بعيد ميلادها الخامس والخمسين، أنيقة في اللون الأحمر حيث انضمت إلى زوجها الأمير إدوارد، 55 عامًا، في الاحتفال.

يأتي حفل الاستقبال بعد ساعات فقط من لقاء دوق ساسكس الأمير "هاري" مع القادة الأفارقة في غرينتش، جنوب شرق لندن، ضمن سلسلة اجتماعات الخاصة، قبل لقاء عقد مع الجماهير استمر لـ20 دقيقة.

وأعرب "هاري" في اللقاءعن تعاسته وحزنه لمغادرة العائلة المالكة البريطانية مُوضِّحًا أنه لم يكن أمامه وأمام زوجته "ميغان ماركل" أي خيار آخر، لكنهما تعهدا بتقديم خدماتهما ودعمهما كما خططا له، وأشار في خطابه العاطفي والمؤثر أنه وزوجته كانا يأملان الاستمرار بخدمة الملكة، الكومنولث، والجمعيات العسكرية التابعة له دون أي تمويل عام؛ إلّا أن ذلك لم يكن واردًا على الإطلاق.

مواضيع ممكن أن تعجبك