براد بيت انضم إلى السيانتولوجيا من أجل حبيبته جولييت..وهذه أغرب الممارسات التي أجبر على فعلها؟!

منشور 20 أيلول / سبتمبر 2020 - 06:56
براد بيت وجولييت لويس
براد بيت وجولييت لويس

انضم النجم الأمريكي "براد بيت" إلى الديانة السيانتولوجية في أوائل التسعينيات عندما واعد الممثلة والمغنية "جولييت لويس".

يُزعم أن "براد بيت" (56 عامًا) تعرَّف على الديانة الغريبة من قبل "جولييت" التي كان يواعدها بين عامي 1989 و 1993، حيث كانت تبلغ ذلك في الوقت من العمر 16 عامًا، بينما كان هو 26 عامًا.

يُقال إن "براد" انخرط في السيانتولوجيا لمدة ثلاث سنوات قبل أن يقطع روابطه مع الكنيسة المثيرة للجدل عقب انفصاله عن "جولييت".


 

وخرج عضو سابق في السيانتولوجيا عن صمته وقدَّم مجموعة من الادعاءات حول الممارسات التي أجبر "براد" على فعلها، من بينها إجباره على استعمال حمامات البخار يوميًا كجزء من عملية التطهير؛ حيث كان مُضطرًا على التعرق في الساونا لمدة خمس ساعات في اليوم، كل يوم لمدة شهر.

وقال أحد المصادر لصحيفة "ذا صن": "كنت أتدرب لأكون مشرفًا على الدورة، لذلك أرسلت إلى مركز المشاهير في بورتلاند للتدريب.. بينما كنت هناك قابلت الابنة المراهقة للمدير التنفيذي لشركة السيانتولوجيا في بورتلاند.. أحد الأشياء التي أخبرتها لي هي أن براد بيت، الذي كان يواعد السيونتولوجية جولييت لويس في ذلك الوقت، قام بممارسة التطهير في مركز المشاهير في بورتلاند.. لقد فعل ذلك هناك ليبقى بعيدًا عن أعين الناس".

أضيف أن "براد"أكمل بعض العلاجات في يوليو 1991 و "دورة خاصة في التقييم البشري" في مايو 1993.

يقال إن براد ترك الكنيسة في عام 1993 ورفض محاولاتهم لإعادة صياغته.

 

للمزيد عن النجوم.. تابع Buzz بالعربي:

 

مواضيع ممكن أن تعجبك