بريتني سبيرز تتقلب بين الإطلالة السمراء والشقراء وتصرّح "الأشقر أكثر متعة"

منشور 16 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 - 01:30
بريتني سبيرز
بريتني سبيرز

اشتهرت النجمة "بريتني سبيرز" خلال مسيرتها المهنية باعتمادها اللون الأشقر لشعرها، إلا أنها خلال وقت سابق من هذا الصيف حاولت أن تنتقل بإطلالتها إلى الفتاة السمراء باختيارها لون االشعر البني الغامق.

وخلال رحلتها الأخيرة إلى هاواي تباهت بمظهرها الجديد وهي تجلس على الشاطىء بينما علّقت على الصورة: "لا شيء يشفي أكثر من المحيطات، فأنا أشعر دائماً بالحيوية عندما أراه".

ويبدو واضحاً أن النجمة لم تستطع التخلي عن اللون الأشقر في حياتها حيث أنها بعد عودتها إلى منزلها في لوس انجلوس عادت إلى اللون الأصلي لشعرها بعد خمسة أسابيع فقط من اعتمادها للون الغامق.

ونشرت بريتني مقطع فيديو لها وهي ترتدي قميص أبيض بقصة الأوف شولدر بينما كانت تجلس على الأريكة وتنظر للكاميرا وتقول: "عفواً لقد فعلت ذلك مرةً أخرى"، وتابعت: "إنه ليس مكياج هوليوود المحترف بل أنا على طبيعتي وأنا في إجازة".

ووضعت تعليق على الفيديو يظهر مدى حبها للون الأشقر لشعرها فقالت: "لذا ربما تكون الشقراوات أكثر متعة من أي شيء".

ويشار إلى أن بريتني قد عانت في الفترة الاخيرة من مشاكل صحية وعقلية دفعتها للجوء إلى مراكز العلاج النفسي للشفاء، حيث أشيع بانها كانت مجبورة على الإقامة بهذه المراكز دون رغبتها.

للمزيد عن النجوم.. تابع Buzz بالعربي:

مواضيع ممكن أن تعجبك