بريتني سبيرز تهاجم من يصنع الأفلام الوثائقية عنها.. "منافقون ويهتمون بالسلبيات"

منشور 04 أيّار / مايو 2021 - 09:22
بريتني سبيرز
بريتني سبيرز

توجّهت النجمة "بريتني سبيرز" إلى حسابها الخاص على "انستغرام" مساء يوم امس الاثنين لمهاجمة أولئك الأشخاص الذين يصنعون أفلاماً وثائقية عنها.

ونشرت النجمة البالغة من العمر 39 عاماً رسالة عبر حسابها على "انستغرام" للتنفيس عن إحباطها وغضبها من الذين يتدخلون في أعمالها وحياتها الخاصة.

Britney Instagram

وانتقدت بريتني الأفلام الوثائقية التي تتحدث عن حياتها ووصفتها بانها "منافقة" وقالت إن هؤلاء الناس يهتمون دائماً بالسلبيات، وبالجهة السلبية من حياة الفرد، فقالت: "اللعنة أنا لا أعرفكم جميعاً ولكني سعيدة بتذكيركم أنني بالرغم من انني مررت باوقات صعبة في حياتي إلا أن الأوقات الرائعة كانت أكثر ولكن للأسف العالم يهتم بالسلبيات".

Britney Spears documentary

كما هاجمت بريتني الشائعات التي تقول أنها لا تتحكم بصفحتها على "انستغرام"، بالرغم من أن المعجبين ما زالوا يجادلون بأنهم لن يصدقوها حتى تنشر مقطع فيديو لها وهي تقول هذه الكلمات.

ويُعتقد بان بريتني كانت تشير إلى الافلام الوثائقية الشهيرة من قبل BBC و  New York Times حيث ركّز كلاهما على مشكلات صحتها العقلية والتي أدّت غلى حصول والدها على الوصاية عليها.

ووجهت انتقادات إلى فنانة المكياج بيلي براسفيلد والتي قالت إن بريتني لا تتحكّم في حساباتها على وسائل التواصل الاجتماعي، فقالت: "أنا لا أتحدّث في الواقع مع بيلي أبداً لذا فأنا بصراحة مرتبكة هل هذا هو الانستغرام الخاص بي؟".

للمزيد عن النجوم.. تابع Buzz بالعربي:


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك