بعد كشف مثليته الجنسية.. وينتورث ميلر يصدم الجميع بإصابته بهذا المرض!

منشور 28 تمّوز / يوليو 2021 - 07:32
وينتورث ميلر
وينتورث ميلر

كشف النجم الأمريكي وينتورث ميلر أن الأطباء شخصوا إصابته بمرض التوحد قبل عام، وقرر مشاركة متابعيه ومعجبيه مشاعره حيال الأمر.

وقرر نجم مسلسل "Prison Break" الحديث عن الموضوع عبر حسابه على موقع "إنستغرام" ونشر صورة بيضاء مُرفقة بتعليق،  جاء فيه: "كالجميع، سلب الحجر الصحي أشياء مني، لكن في العزلة والهدوء وجدت هدايا غير متوقعة."

متابعة: "يصادف هذا الخريف مرور عام على تشخيصي بالتوحد بشكل غير رسمي، تبعه تشخيص ذاتي ثم تشخيص رسمي.. لقد كانت عملية طويلة ومتعبة وتحتاج إلى تحديث، فأنا رجل في منتصف العمر، ليس بعمر الخامسة."

 

وأشار النجم، البالغ من العمر 49 عامًا، أن تشخصيه بالتوحد كان بمثابة صدمة لكن ليس مفاجأة، وأن هناك الكثير ليعرفه ويتعلمه حول المرض، وأوضح أن عمله يطور فهمه للموضوع.،

في غضون ذلك، يضيف: "في هذه الأثناء، لا أريد المخاطرة بأن أصبح فجأة صوتًا مسموعًا ومستنيرًا في الغرفة، فقد أجريت نقاشات وحوارات حول مجتمع التوحد تاريخيًا، لذا لا أرغب في إلحاق ضرر إضافي فقط لأرفع يدي وأوقول "أنا هنا"."

وأشار وينتورث أن أي شخص مهتم بالتوحد والتنوع العصبي فسيدله على أشخاص يمتلكون محتوى مدروس وملهم بهذا الشان عبر موقع "إنستغرام" و"تيك توك"، حيث يتحدث هؤلاء المؤثرين الشباب عن مواضيع ذات صلة بطلاقة وفهم.

وأضاف أن التوحد شيئًا لا يمكن تغييره على الإطلاق، وشكر أولئك الذي منحوه هذا القدر الإضافي من النعمة والمساحة الملائمة له على مر السنين، وسمحوا له بالتنقل عبر العالم بطريقة منطقية بالنسبة له.

وينتورث ميلر

وينتورث ميلر مثلي الجنس

 

كشف وينتورث ميلر، المعروف بشخصية "مايكل سكوفيلد" في المسلسل الشهير Prison Break، أنه سيغادر المسلسل ولن يكون هنالك موسم سادس للعرض كما قيل سابقًا، والسبب هو ميوله الجنسي.

وشارك عبر حسابه على موقع "إنستغرام" الأخبار، وقال: "لا مزيد من مايكل. إذا كنت من محبي العرض، وتأمل في مواسم إضافية.. أتفهم أن هذا محبط. أنا آسف.. وإذا كنت تشعر بالإثارة ومتضايق لأنك وقعت في حب رجل مستقيم خيالي يلعبه رجل مثلي الجنس فهذه مشكلتك."

وأحدث منشوره المفاجئ صدمة لمتابعيه الذين كانوا متحمسين بشأن الموسم القادم للمسلسل، وفي حال كان هنالك واحدًا فكيف سيكون دون تواجد شخصية "مايكل سكوفيلد".

وأضاف "ميلر" أن السبب وراء مغادرته ليس بسبب تعليقات رواد مواقع التواصل الاجتماعي، لكن لأنه لا يريد لعب شخصيات من جنسين مختلفين بعد الآن، حيث قال: "لا أريد فقط أن ألعب دور شخص سوي الميول الجنسي، لقد رويت قصصهم مرارًا وتكرارًا، وبالتالي، لا مزيد من مايكل."

 

مواضيع ممكن أن تعجبك