بيلا حديد بإطلالة اسلامية.. وتعليق يثير الجدل "هذا الشيء جعلني إلى الله أقرب"

منشور 17 أيّار / مايو 2022 - 09:11
بيلا حديد
ببيلا حديد

تستمرّ عارضة الازياء الأمريكية ذات الأصول الفلسطينية "بيلا حديد" بإثارة الجدل حول مبادئها ومعتقداتها في حياتها، وذلك من خلال دعم القضية الفلسطينية وصولاً إلى ديانتها الاسلام والايمان بالله وكشفها عن معاناتها مع الصحة النفسية في أكثر من مناسبة

وأثارت بيلا حديد مؤخراً جدلاً كبيراً بين الجمهور على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن قامت بنشر صورة عبر حسابها الخاص على انستغرام تحمل صورتها وتعليق مثير للجدل

Image

وظهرت عارضة الأزياء االشهيرة في الصورة بإطلالة عربية أنيقة وهي ترتدي عباءة باللونين الابيض والأسود بينما وضعت وشاح كبير وملون على راسها بدأ مثل غطاء للرأس او حجاب.

وكانت بيلا قد علّقت إلى جانب الصورة باللغتين العربية والانجليزية بقولها: "لقد كسر قلبي، لكن هذا ما جعلني إلى الله أقرب"، وأثارت بيلا بهذا التعليق تساؤلات عديدة حول ما هو الشيء الذي كسر قلبها

Image

 

فانتقل المتابعون إلى التساؤل ما اذا كانت قد عاشت قصة حب مع شخص وهو من كسر قلبها بسبب تعرضها لازمة عاطفية، او ان ما تمر به بسبب معاناتها النفسية بعد ان عانت من الحزن والاكتئاب الا ان الجمهور عبرو عن سعادتهم انها بكل الأحوال اجتازت هذا الكسر بغض النظر عن سببه

كما أن هناك العديد من المعجبين الذين صُدموا حول ديانة بيلا حديد وهي الاسلام، وذلك من خلال ارتدائها لهذا الزي وتعليقها، فقال أحدهم: "هل هي مسلمة؟".


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك