بيلا حديد محظورة من النشر على "انستغرام".. والسبب فلسطين

منشور 17 نيسان / أبريل 2022 - 06:18
بيلا حديد
بيلا حديد

أكّدت عارضة الأزياء الأمريكية ذات الأصول الفلسطينية "بيلا حديد" يوم الجمعة الماضية بأن موقع التواصل الاجتماعي "انستغرام" قد منعها من نشر أي منشورات جديدة عن بلدها الأم  فلسطين.

ونشرت العارضة البالغة من العمر 25 عاماً عبر قصتها على حسابها الخاص في موقع التواصل الاجتماعي "انستغرام" منشور تقول فيه: "لقد منعني انستغرام من نشر قصتي تماماً عندما يكون موضوع القصة عن فلسطين".

وتابعت بيلا: "فعندما أنشر عن فلسطين يتم حظري عن النشر فوراً ويقل عدد المشاهدات لدي بنسبة مليون شخص، لا يستطيعون رؤية ما أنشر".

ويبدو واضحاً بأن بيلا حديد مصرّة على موقفها المتضامن مع يعانيه ابناء بلدها فلسطين، حيث نشرت في المنشور التالي مقطع فيديو للقوات الاسرائيلية وهي تعتدي على رجل مسن، وعلّقت عليه: "الآن لن تسمحوا لي بإعادة النشر لمدة ساعتين".

وتعتبر بيلا واحدة من من مشاهير هوليوود الذين يحرصون على دعم القضية الفلسطينية ونادت من أجل حقوقهم، فخلال عام 2021 تعرّضت لهجوم من قبل الحساب الرسمي الاسرائيلي على وسائل التواصل الاجتماعي بعد مشاركتها في مسيرة مناصرة لفلسطين في نيويورك.

كما تحرص بيلا بشكل كبير على الحديث عن اصولها العربية الفلسطينية معلنة تضامنها بكل الطرق المتوفرة مع القضية الفلسطينية، وبيلا هي الشقيقة الكبرى لعارضة الأزياء جيجي حديد وهما ابنتا رجل الأعمال الأمريكي من اصول فلسطيني محمد حديد الذي يحرص هو الاخر على التضامن مع بلده من وقت لاخر

مواضيع ممكن أن تعجبك