بيلا حديد تصف نفسها بالـ"روبوت الجنسي" في فترة مراهقتها

منشور 09 آب / أغسطس 2021 - 05:42
بيلا حديد
بيلا حديد

تحدّثت عارضة الأزياء ذات الأصول العربية بيلا حديد بصراحة كبيرة حول الضغوط الاجتماعية التي تعرّضت لها عند محاولة إبراز شخصيتها في المراهقة.

وخلال مقابلة لها مع مجلة "فوغ" كشفت بيلا بكل صراحة أن المجتمع كان ينظر لها كمراهقة جانحة، فقالت: "يبدو الأمر كما لو كان هناك شخصين بشخصيتين مختلفتين".

بيلا حديد

وتابعت: "كان هناك أنا هذه الفتاة التي في طور اكتشاف من تكون، وبيلا المتغيّرة التي لا أعلم كيف أصفها كربوبت جنسي يريد أن يخرج في كل ليلة".

وأضافت بيلا: "لقد شعرت بضغط كبير لعرض تلك الصورة الشخصية عني لأنني كنت أفترض ان هذا ما تريده الناس مني، لقد بدأت بالذهاب للحفلات دائماً والعيش في الحياة الليلية وجعل ذلك القلق الاجتماعي يرتفع بشكل كبير".

وفي النهاية يبدو أن بيلا حديد استطاعت التغلّب على هذا القلق والضغط الاجتماعي الذي كانت تعاني منه حيث سمحت للناس الآن بمتابعة حياتها وتشارك لمحات عن شخصيتها الحقيقية عبر وسائل التواصل الاجتماعي.



للمزيد عن النجوم.. تابع Buzz بالعربي:


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك