خروج الأمير فيليب من المشفى بعد شهر من العلاج.. يبدو كهيكل عظمي!

منشور 16 آذار / مارس 2021 - 02:26
الأمير فيليب
الأمير فيليب

وصل الأمير فيليب إلى قلعة ويندسور بعد مرور أربعة أسابيع من مكوثة في المشفى، وبدا في حالة معنوية جيدة بعد أطول فترة قضاها في المستشفى.

أُدخل دوق إدنبرة، البالغ من العمر 99 عامًا، إلى المستشفى منذ أربعة أسابيع بعد شعوره بتوعك، حيث كان يتلقى علاجًا بسبب إصابته بعدوى قبل إجراء عملية جراحية في القلب قبل أسبوعين.

وشوهد الموظفون هذا الصباح وهم يضعون شاشة بيضاء قابلة للطي بجوار سيارة BMW سوداء في الجزء الخلفي من مستشفى الملك إدوارد السابع الخاص في لندن، ثم تم اقتياد الأمير فيليب إلى الخارج على كرسي متحرك قبل ركوب السيارة.

الأمير فيليب يخرج من المشفى
الأمير فيليب يخرج من المشفى
 

وبعد حوالي ساعة، وصل إلى وندسور ليجتمع شمله مع الملكة إليزابيث الثانية، وبدا في حالة معنوية جيدة وهو يلوح للكاميرات أثناء اقتياده إلى الداخل.

وصرَّح متحدث باسم قصر باكنغهام: "خرج دوق إدنبرة اليوم من مستشفى الملك إدوارد السابع وعاد إلى قلعة وندسور، بعد علاج عدوى وإجراء عملية ناجحة لمشكلة موجودة مسبقًا."

الأمير فيليب يخرج من المشفى

الأمير فيليب يخرج من المشفى

وتابع: "يود صاحب السمو الملكي أن يشكر جميع الطاقم الطبي الذي اعتني به في كل من مستشفى الملك إدوارد السابع ومستشفى سانت بارثولوميو، وكل من أرسل له تمنياته الطيبة."

وأضاف مصدر بالقصر أن الدوق "في حالة معنوية جيدة"، لكن بدا هزيل للغاية أشبه ما يكون بهيكل العظمي.

 

للمزيد عن النجوم.. تابع Buzz بالعربي:

 

مواضيع ممكن أن تعجبك