رودريغز ألفيس في أول ظهور له بعد تحوّله الجنسي.."الرجال يريدون مواعدتي"

منشور 08 كانون الثّاني / يناير 2020 - 08:31
رودريغو ألفيس
رودريغو ألفيس

نشر رودريغز ألفيس والمعروف بـ "الدمية كين" أول جلسة تصوير قام بها بعد تحوّله إلى امرأة، حيث كان يشع بالوردي اللامع والزهور.

وشارك ألفيس  36 عاماً صور تكشف التغيير الكبير الذي طرأ على شكله بعد التحويل، وظهر مٌرتديًا جمبسوت شيفون مطرّز باللون الوردي بأكمله، كما وضع شعر مستعار طويل مموج باللون الأشقر.

وصرّح رودريغز لـ MailOnline بعد عملية تحويله الجنسية بقوله: "إرادة الله بالنسبة لي أن أكون أنثى وأشعر وكأنه أراد أن يستخدمني كأداة لتعليم الآخرين حول المشاعر".

وكشف بأنه تمنى لو بدأ رحلته للانتقال مُبكرًا بدلاً من إنفاق أكثر من 600 ألف جنيه أسترليني على الجراحة التجميلية ليشعر بالراحة في عملية التحويل كرجل، فقال حول الموضوع: "عندما كنت صغير أحببت الدمى والفساتين وشعرت كأنني فتاة صغيرة لكن لم يكن لدي أي فكرة عما يعنيه أن تكون متحوّل جنسياً".

ولم يغير رودريغز اسمه بعد على الرغم من أنه سبق وأن استخدم اسم جيسيكا سابقاً كبديل لرودريغز.

وأكّد رودريغز بأن الناس دعموه بشكل لا يصدّق فقال: "كانت ردود الفعل إيجابية حقاً حتى أن بعض الرجال أرادوا مواعدتي "، كما كشف بأنه بدأ بتناول الهرمونات الأنثوية تحت إشراف الطبيب فقال: "بشرتي أصبحت أكثر ليونة وثديي أكبر وبالنهاية سوف يكون لي عملية جراحية للتحويل الكامل".

للمزيد عن النجوم.. تابع Buzz بالعربي:


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك