سيلينا غوميز وتيموثي شالاميت يجتمعان في بث مباشر من أجل التصويت.. "أتمنى أن يخسر هذا الرجل"!

منشور 25 تشرين الأوّل / أكتوبر 2020 - 06:14
تيموثي شالاميت وسيلينا غوميز
تيموثي شالاميت وسيلينا غوميز

تمارس النجمة الأمريكية "سيلينا غوميز" والممثل الأمريكي "تيموثي شالاميت" حقوقهما في التصويت!

انضمت "سيلينا غوميو" (28 عامًا) إلى "تيموثي شالاميت" (24 عامًا) عبر بث مباشر على موقع "إنستغرام" من أجل تشجيع متابعيهما على التصويت في الانتخابات الأمريكية، حيث ظهرت "غوميز" من منزلها تستخدم البريد الإلكتروني للإدلاء بصوتها، بينما ظهر "تشالاميت" ينتظر في طابور التصويت في مدينة نيويورك.

وقال "تشالاميت": "في الوقت الحالي، أصوت حرفيًا، في محطة الاقتراع المبكر في نيويورك في ماديسون سكوير غاردن، وهو شعور مجازي بشكل خاص لأنني كنت أقوم بالعديد من الأشياء الرائعة التي تحدث هنا..لذلك آمل أن يحدث شيء عظيم آخر اليوم."

ثم قدم "شالاميت" صديقته "غوميز"  إلى الصفوف الغفيرة الذين هتفوا "الوقوف ضد الاستبداد" و "التصويت بلا رحمة"، وقال: "من المؤثر حقا أن نرى هذا العدد الكبير من الناس الذين يبدون دعمهم.. يبدو أن الناس لديهم دوافع."

ثم أعرب "تشالاميت" عن ازدرائه للرئيس "دونالد ترامب"، مضيفًا: "يا رفاق، أتمنى حقًا أن يخسر هذا الرجل".

خلال محادثتهم أيضًا، أشاد الممثل بـ"غوميز" لعملها في تعزيز تسجيل الناخبين، وقال: "أنا فخور بك حقًا. لقد تجاوزت كل هذه الأشياء وأعلم أنها تحدث فرقًا".

قبل أيام فقط ، شاركت "غوميز" بعض الصور لها وهي تملأ بطاقة الاقتراع بالبريد من المنزل مع ملصق "لقد صوتت" على قميصها، وأرفقته بتعليق جاء فيه: "انتهيت للتو من ملء بطاقة الاقتراع".

ويعتبر "تشالاميت" و"غوميز"  إحدى المشاهير الذين حثوا متابعيهم على التصويت من بينهم: "بيلي إيليش"، "فينياس"، و"دي جي خالد"، "بيلي بورتر"، "جوليان هوغ"، "أشر"، "كوافو"، و"لورين جراي"، و"نيكي جام".

 

للمزيد عن النجوم.. تابع Buzz بالعربي:

مواضيع ممكن أن تعجبك