جاستن بيبر يعاني من مرض عقلي.. فهل زوجته لها علاقة بذلك!

منشور 13 شباط / فبراير 2019 - 09:00
جاستن بيبر وهايلي بالدوين
جاستن بيبر وهايلي بالدوين

لا يزال النجم الكندي الشاب "جاستن بيبر" يعاني من الاكتئاب؛ لذلك يحاول قدر الإمكان الحصور على المساعدة الكافية للتغلب على صراعه بأقرب وقت ممكن.
وفق ما نقله موقع "بيبول"، أفادت مصادر أن الحالة الصعبة التي يعاني من "جاستن بيبر"، البالغ من العمر 24 عامًا، لا علاقة لها بزواجه من عارضة الأزياء الأمريكية "هايلي بالدوين"، بل على العكس، فهو يعيش علاقة زوجية سعيدة، وصرَّح أحدهم: "بدا مٌتعبًا ومُرهقًا، فقد كان يصارع مرضًا عقليًا."
ورصدت عدسات الباباراتزي "بيبر" في حالة معنوية مُرتفعة برفقة الكاهن "كارل لينتز" بعد خروجهما من كنيسة "هيلسونغ" يوم الإثنين الماضي بمدينة لوس أنجلوس، فهو كما يبدو الداعم له في هذه المحنة ومنجده.


وأوضح النجم الشاب أن الشهرة التي حظي عليها منذ عمر صغير جعلت من الصعب عليه الوثوق بالآخرين، فقد شعر أن الأفراد يستخدمونه لمصالحهم الشخصية، وأن الكاتبين يحاولون استئصال بعض الكلام منه، ثم يستخدمونه فيما بعد ضده.
وأضاف أنه لا يثق بنفسه، فقد أقدم على اتخاذ العديد من الخيارات الشخصية والعلاقات السيئة؛ ما أثَّر على ثقته بقراراته وحكمه على الأشياء، وأشار أنه وجد من الصعب الوثوق بـ"هايلي" نفسها."


وفي وقت سابق، شارك الزوجان في مُقابلة نادرة لصالح مجلة "فوغ"، حيث كشف "جاستن بيبر"، أنه و"هايلي" لم يمارسا الجنس بتاتًا خلال علاقتها بسبب معتقداتهما الدينية، وهو الأمر الذي حثَّهما على الزواج سريعًا.
وأوضح أن اتخاذه مثل هذا القرار من أجل الله، قائلًا: "لم يُطالبنا لله بعدم ممارسة الجنس من أجله، لأنه يريد وضع القوانين لحمياتنا من الألم والأذيَّة.. أعتقد أن الجنس يمكن أن يسبب الكثير من الألم؛ فأحيانا يمارس الناس الجنس لأنهم لا يشعرون بالرضا بما فيه الكفاية، لأنهم يفتقرون إلى قيمة الذات، فالمرأة تقدم على ذلك، وكذلك الرجل".

 


يُذكر أن "هايلي" و"بيبر" يخططان لإقامة حفل زفاف فاخر برفقة الأصدقاء وأفراد عائلتهما، حيث كان من المقرر أن يقيماه في شهر فبراير، إلّا أنهما قررا تأجيله لوقت آخر.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك