فضيحة جديدة..ابن الملكة إليزابيث سخر من العرب أثناء مأدبة للعائلة المالكة السعودية!

منشور 19 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2019 - 06:47
الأمير أندرو
الأمير أندرو

بدأت الفضائح تتكشف واحدة تلو الأخرى بشأن حياة الأمير "أندرو" الذي اتهم بالتحرش الجنسي ضد قاصر أثناء فترة صداقته بتاجر الدعارة "استين" الذي أقدم على الانتحار أثناء فترة حبسه، ولم يَسلَم العرب من لسانه أيضًا.

وفق ما نقله موقع "ديلي ميل" البريطاني، ادعت وزيرة الداخلية السابقة "جاكي سميث" أن الأمير "أندرو" أطلق نكات عنصرية عن العرب خلال مأدبة رسمية أقامتها العائلة المالكة السعودية، وأشارت انه أدلى بتصريحات صادمة أثناء اجتماعه بالسياسيين البريطانيين في قصر باكنغهام.



وأخبرت السيدة "سميث" المراسل "إيان ديل" من البرنامج الإذاعي "LBC Election" أن الأمير "أندرو" أطلق نكات عنصرية حول العرب مُعتقدًا أنها ستكون مزحة مسلية، إلّا أن الجميع أصيبوا بحالة من الدهشة والارتباك.

ورفضت "سميث" تكرار الكلمات التي قالها الابن الثاني للملكة "إليزابيث"، لكنها أكدت أن إحدى المزاح تضمنت تعليقًا حول الجِمال.

ولم تكشف "سميث" عن موعد اللقاء، لكن الزيارة الوحيدة التي أجراها "أندرو" للسعودية كانت في فترة وجودها كوزيرة للداخلية عام 2007.

 

هذا الاتهام يزيد من الضغط على الأمير، الذي يترنح بالفعل بعد مقابلته الكارثية لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) يوم السبت الماضي، بالإضافة إلى الاتهامات التي وجهها المستشار السابق للحكومة البريطانية "روهان سيلفي" ضده بشأن استخدامه لفظًا عنصريًا خلال حوار أجري معه عام 2012.

وبالعودة إلى الحادثة، استذكر "سيلفا" حينما وجَّه سؤالاً للأمير حول عمل قسم التجارة الدولية البريطانية، وإن كان له أن يقوم بعمل أفضل، ليجيب الأمير: "حسنا، إذا ما تغاضيت عن التعبير، إنه الزنجي وسط  كومة من الحطب".

ولا بد الإشارة إلى أن مصطلح "زنجي وسط كومة من الحطب" يعد تعبيرًا مجازيًا عنصريًا يشير إلى حقائق يتستر عليها، ويعود إلى القرن التاسع عشر في إشارة إلى الأفارقة الأمريكيين ممن كانوا يختبئون وسط شحنات الخشب للهرب من الولايات الأمريكية حيث كانت العبودية لاتزال قانونية. 

من جهتها، نفت مصادر من قصر باكنغهام استخدام "أندرو" التعبير.

للمزيد عن النجوم.. تابع Buzz بالعربي:

 

مواضيع ممكن أن تعجبك