بالصور: بعد فضيحتها الجنسية.. سارة فيرغسون تجتمع بحماها الساخط في حفل زفاف ابنتها يوجيني!

منشور 14 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 08:00
سارة فيرغسون والأمير فيليب
سارة فيرغسون والأمير فيليب

تتخلل لحظات الزفاف العديد من المواقف المحرجة منها والسعيدة، وحمل حفل الأميرة "يوجيني" و"جاك بروكسبانك" العديد من المفاجآت، أولها تواجد والداها المطلقان في الحفل نفسه وإلى جانب بعضهما البعض في صورة زفافه الرسمية.

رغم نزاعهما الذي حظي بتغطية إعلامية كبيرة واعتبر فضيحة في أواسط البلاط الملكي، اضطر كلٌ من دوقة ودوق يورك- "سارة فيرغسون" والأمير "أندرو" الوقوف جنبًا إلى جنب برفقة العائلة المالكة وعائلة صهرهما لاتقاط صورة فوتوغرافية في غرفة الرسم البيضاء "White Drawing Room" في قلعة وندسور.

وتظهر "سارة بفستانها الأخضر الأنيق واقفة وراء حماها السابق الأمير "فيليب" وابتسامة تُزيِّن ملامحهما، إلّا أنها كانت تنهار داخليًا، فقد أفيد أنها شعرت بالتوتر الشديد حين مقابلة "فيليب"، البالغ من العمر 97 عامًا، وخاصة أنها شخصية غير مرغوبة بالنسبة له بعد فضيحة خيانتها.

فقد انتشرت سلسلة صور مشينة تظهر فيها عارية الصدر برفقة حبيبها الأمريكي "جوني براين" الذي ظهر يقبل قدميها على حافة حوض سباحة في بلدة سانت تروبيز الفرنسية.

وهذا ليس الشيء الوحيد الذي يستدعي استياء العائلة المالكة من "سارة"، فقد انتشرت أخبار أنها تحاول بيع أسرار زوجها للصحافة نتيجة تعرضها لضائقة مالية، حيث عرضت صحيفة تابليود بريطانية شريط فيديو للدوقة وهي تتلقى أموالاً من صحفي مُتنكر كرجل أعمال من أجل تسهيل لقاء بينه وبين زوجها السابق دوق يورك.

مواضيع ممكن أن تعجبك