كاميلا كابيو تتحدث عن أزمة اللاجئين السوريين.. وتطلب من متابعيها التبرع لهم كهدية عيد ميلادها!

منشور 04 آذار / مارس 2020 - 10:11
كاميلا كابيو
كاميلا كابيو

احتفلت المغنية الكوبية "كاميلا كابيو" بعيد ميلادها الثالث والعشرين يوم الثلاثاء الموافق 3 مارس، وانتهزت الفرصة لنشر وعي بين متابعيها بشأن المحنة الي يوجهها اللاجئين السوريين.
بعد نشر صورة سيلفي وشكر محبيها على تمنياتهم لها عيد ميلاد سعيد، استخدمت "كاميلا كابيو" شهرتها ومنصاتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتسليط الضوء على واحدة من "أسوأ الأزمات الإنسانية" في العالم.
وقالت: "إنه عيد ميلادي! يا رفاق، شكراً لكم على تمنياتكم لي بعيد ميلاد سعيد، أنا أحبكم يا رفاق وممتنة لكم.. وفي عيد ميلادي، أود أن أسترعي الانتباه إلى واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية التي تحدث في العالم الآن، في سوريا تحديدًا".


وتابعت: "أجبر أكثر من 950 ألف شخص على الفرار من ديارهم بسبب أعمال العنف في إدلب، بعضهم لا يرتدي سوى الملابس التي على أبدانهم، ومعظمهم من الأطفال.. الآن ، يعيشون في مخيمات للمشردين في درجات حرارة شديدة البرودة، لا ينبغي على العائلات الاختيار بين الموت بقنبلة أو التجمد في درجات حرارة باردة."
وأضافت "كاميلا": "تعمل منظمة إنقاذ الطفولة على تزويد الأسر النازحة بالطعام والبطانيات والدف، إنهم يحاولون الحفاظ على سلامة الأطفال والعائلات، لكنهم يحتاجون مساعدتنا. لذا في عيد ميلادي يعني لي الكثير إذا فكرتم في دعم والتبرع لمنظمة إنقاذ الطفولة لحل هذه الأزمة الإنسانية ".
ثم نشرت"كاميلا" رابطًا لموقع Save The Children وحثت الجماهير والمتابعين على التبرع - كهدية لها.

 

اقرأ المزيد عن كاميلا كابيلو في Buzz بالعربي:

 

مواضيع ممكن أن تعجبك