مغنية أمريكية تخلع سروالها وتتبول على وجه معجب.. وهذه عقوبتها!

منشور 16 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2021 - 06:49
صوفيا أوريستا
صوفيا أوريستا

في حادثة مفاجئة وصادمة، استدعت المغنية صوفيا أوريستا، عضو في فرقة "براس أغينست" أحد المعجبين على المسرح وجعله يستلقي، ثم تبوَّلت على وجهه بينما كانت الفرقة تعزف.

وقع الحادث في 11 نوفمبر، فبينما كانت الفرقة تؤدي أغاني الروك الصاخبة، شوهدت صوفيا أوريستا تخلع سروالها وتنحني فوق أحد المعجبين المتحمسين، ثم تبولت على على وجهه مُقدمةً شكلًا جديدًا من البث المباشر.



وقبل تصرفها الصادم ومناداة معجبها، قالت أوريستا: "علي التبول، ولا يمكنني الوصول إلى الحمام. لذلك يمكننا تقديم عرض مميز من ذلك".

صوفيا أوريستا

وتقدَّمت إحدى المعجبات ببلاغ في الشرطة ضد تصرف أوريستا،  فمن غير القانوني في فلوريدا أن يقوم شخص ما بكشف أعضائه الجنسية في الأماكن العامة أو في الأماكن الخاصة للآخرين، أو بالقرب منها بحيث يمكن رؤيتها من هذه الأماكن الخاصة، بطريقة مبتذلة أو غير محتشمة.

ويجدر الإشارة إلى أن تهمة كشف المناطق الحساسة يعاقب عليها بالسجن لمدة أقصاها عام خلف القضبان، وألف دينا كغرامة.

واعتذر أعضاء الفرقة عن تصرف أوريستا، ونشروا بيانًا جاء فيه: "لقد قضينا وقتًا رائعًا الليلة الماضية، وقد تحمَّست صوفيا كثيرًا، هذا ليس شيئًا توقعه بقيتنا، وليس شيئًا ستراه مرة أخرى في عروضنا. شكرا لحضوركم الليلة الماضية، دايتونا ".

مواضيع ممكن أن تعجبك