ميغان تحارب كورونا ببرتوكولات صارمة.. وطاقم عملها ملزمون بهذا الشيء!

منشور 18 آذار / مارس 2020 - 01:18
ميغان ماركل والأمير هاري
ميغان ماركل والأمير هاري

يجتاح فيروس كورونا جميع دول العالم بما في ذلك كندا، حيث يقيم دوقا ساسكس "ميغان ماركل" والأمير "هاري" وطفلهما "آرتشي"، لذلك يتخذ الزوجان إجراءات وقائية لحماية أسرتهما.
زعمت إحدى المصادر الداخلية أن "ميغان ماركل" و"هاري" يأمران كل فرد في فريقهما بارتداء قفازات اللاتكس في جميع الأوقات واتباع برتوكول النظافة الصارمة ابتداءً من أولئك المسؤولين عن شراء حاجيات المنزل انتهاءً بالموظفين داخل عقارهم الفاخر.
وأشار مصدر لموقع "ميل أونلاين" أن قلة مختارة ستكون قادرة على التفاعل مع "ميغان" وزوجها وطفلها.



ويقال أن "ميغان" لديها مخاوف بشأن الفيروس، لكنها تتبع بعض النصائح الصارمة للحفاظ على آرتشي آمنًا، كما أنه جادة بشان عدم ملامسة وجهها وغسل يديها باستمرار.
ورغم  الأجواء المشحونة والتوترات، إلَّا أن "ميغان" حريصة على إبعاد طفلها "آرتشي" عن هذه الأجواء، فهي ترى أن المنزل هو ملاذها والمكان للحصول على السلام والهدوء.
وأفيد أن "ميغان" تعمل مع خبراء لإيجاد أفضل طريقة لمساعدة الآخرين في هذه الفترة أثناء تواجدهما في جزيرة فانكوفر بكندا، وخاصة أن ما يحدث في العالم له علاقة بالصحة العقلية.


وأشار مصدر أن "ميغان" تعمل مع منظمة غير ربحية للصحة العقلية لإنشاء نوع من نظام الدعم عبر الإنترنت لأولئك الأكثر تأثرًا، مثل الأمهات الجدد اللاتي يعانين من اكتئاب ما بعد الولادة؛ حيث ترى أن الأشخاص الذين يفتقرون إلى أنظمة الدعم يحتاجون  إلى الاطمئنان بأنهم ليسوا وحدهم.


وعلى صعيد آخر، أعلن رئيس الوزراء الكندي "جاستن ترودو" أن الحدود ستغلق أمام أي شخص ليس مواطنًا أو مقيم دائم في البلاد، كما نصحت شركات الطيران المسافرين بالتوقف عن ركوب الطائرة إلى كندا في حال ظهرت عليهم أعراض الفيروس.

 

للمزيد عن النجوم.. تابع Buzz بالعربي:

مواضيع ممكن أن تعجبك