بالصور: تيشيرت سيلينا غوميز يكشف رأيها في خطوبة جاستن بيبر... "وحده القوي ينجو"!

منشور 11 تمّوز / يوليو 2018 - 08:00
سيلينا غوميز
سيلينا غوميز

تمتلك النجمة الأمريكية "سيلينا غوميز" شخصية قوية تمكنها من هزيمة مشاعر الخذلان والضعف داخلها خاصةً بعد مرورها بالعديد من المواقف الصعبة في حياتها، ابتداءً من إجرائها عملية زراعة كلية إلى انفصالاتها المتكررة من أحبائها السابقين.

رصدت عدسات الباباراتزي "سيلينا غوميز" البالغة من العمر 25 عامًا تستمتع بوقتها برفقة أصدقائها في مدينة نيويورك يوم الثلاثاء الماضي، واختارت إطلالة كاجوال لنزهتها مرتديةً بنطال رياضي رمادي اللون، وحذاء رياضي أبيض، واختارت تيشيرت أسود من العلامة التجارية العالمية " Storets" كتب عليها عبارة " وحده القوي ينجو" وهو أمر مثير للاهتمام بعد إعلان حبيبها السابق خطوبته.

ويأتي ظهور سيلينا بهذا المشهد الصارم والمبهج بعد أيام فقط من إعلان المغني الكندي "جاستن بيبر" خطوبته من حبيبته عارضة الازياء الأمريكية "هايلي بالدوين" بعدما طلب يدها خلال إجازتهما على جزر الباهاما، وحينما سُئلت النجمة حول رأيها في خطوبة حبيبها السابق والعارضة الحسناء تجاهلت الباباراتزي ولم تجب عن أيِّ من أسئلتهم.

من جهة أخرى، صرح مصدر لموقع "E!" أن "سيلينا" تفاجأت من خطوبة جاستن بهذه السرعة، لكنها لم تفاجئ من حركته إذ تدرك أنه من الشخصيات التي تقوم بحركات مفاجئة وجريئة، مع ذلك لا تهتم بموضوعهما فقد تخطت علاقتهما بعد محاولة إنجاحها في المرة الأخيرة لكن لم يفلح الوضع.

وأضاف أنها لا تركز في الوقت الحالي على المواعدة بل على نفسها، كما أنها سعيدة بقضاء الوقت برفقة أصدقائها وذهابها إلى الكنيسة.

 وفي وقت سابق، شوهدت وهي في رحلة بحرية على متن قاربٍ فاره برفقة مُديرة أعمالها "تيريسا ماري مينغوس" ومجموعة من أصدقائها الشّبّان والشّابات، في ولاية نيويورك الأمريكية.

 

ارتدت نجمة أغنية The Heart Wants What It Wants بكيني أزرق بينما قبّلت الشّمس جلدها، كما أظهرت سيلينا جانبها الشّقي في إحدى الصّور، عندما أخرجت لسانها وابتسمت لعدسة الكاميرا.

 

يذكر أن غوميز وبيبر بدأت علاقتهما عام 2010، لكنهما مرا بانفصالات متكررة آخرها في شهر مارس الماضي.

 

اقرأ المزيد عن جاستين بيبر وسيلينا غوميز في Buzz بالعربي:

 

"من المؤكد أن سيلينا على مسار مختلف في الوقت الحالي وفي مكان أفضل بكثير حيث أن جستين هو خارج الصورة. من الناحية الذهنية ، تم إنجازه معه" ، تابع المطلعون. "إنها لا تركز على المواعدة بقدر ما هي تركز حقاً على نفسها. إنها سعيدة الآن فقط بقضاء الوقت مع صديقاتها والذهاب إلى الكنيسة".

 

مواضيع ممكن أن تعجبك