الدمية الإنسان كين: لا أستطيع التعرّف على نفسي بسبب خضوعي لـ 60 عملية تجميلية!

منشور 28 شباط / فبراير 2018 - 09:30

شوهد "رودريغو ألفيس" الذي يُطلق على نفسه لقب "الدمية الإنسان كين" في شوارع بيفرلي هيلز ليلة أمس الثلاثاء، حيث توجّه برفقة صديقتيه إلى مطعم Mastro's Steakhouse من أجل تناول وجبة العشاء.

ارتدى صاحب الـ 60 عملية تجميلية التي كلّفته ما يُقارب النصف مليون دولار، إطلالته النموذجية بالبليزر المُورد والبنطال السكيني، كما لفّ خصره بالكورست الأسود الذي ارتداه فوق قميص شبه شفاف، ليكشف عن خصره النحيل الذي أزال منه 4 أضلاع مؤخراً.

رافق الدمية كين صديقته الألمانية التي تُعاني من نفس الهوس "صوفيا فيغاس"، والتي حصلت على لقب أصغر خصر بالعالم - علماً بأنه لم يتم التّأكد من صحة هذه المعلومة حتى الآن - حيث تألّقت هي الأخرى بإطلالة زرقاء جريئة وانتعلت الكعب العالي باللون المشمشي.

ومع أنّ رودريغو ألفيس سعيداً بالنتيجة التي وصل إليها، إلّا أنه نادمٌ بعض الشيء على إجرائه كمّاً هائلاً من عمليات التجميل، كما صرّح في آخر لقاءاته الصحفية بأنه لا يستطيع التعرّف على نفسه في كُل مرّة يقع نظره على المرآة، مُشيراً إلى أنّ ألفيس القديم قد مات.

يُذكر أنّ الدمية الإنسان كين تواصل مع جانبه الإنساني مؤخراً، حيث قرر جمع المال للفقراء الذين يحتاجون إلى الجراحة التجميلية لأسباب ترميمية في البلدان الفقيرة، لكنّهم لا يستطيعون تحمّل مصاريفها.

اقرأ المزيد عن "الدمية الإنسان كين" في Buzz بالعربي:

مواضيع ممكن أن تعجبك