بالصور: الدمية "كين"يخرق المحرمات ويغطي صدره في صور فاضحة..فهل تحول جنسيًا؟

منشور 30 كانون الثّاني / يناير 2018 - 07:27
دمية كين
دمية كين

أثار "رودريغو ألفيس" الملقب بـ"دمية كين البشرية" الجدل في الآونة الأخيرة بعد إزالته أربعة أضلع من قفصه الصدري ليحظى بخصر نحيل كخصر الدمى، ورغم أنه لم يحدد بعد أي ميول جنسي يتبع له ذكر كان أم أنثى، وتصريحاته التي تصعِّب معرفة هويته الجنسية، فإن "كين" صدم الجميع بطريقة لا يمكن تصورها.

كشف "كين"،  النسخة الرجالية من دمية "باربي"، عدم اتباعه ميول جنسي معين وهو ما يسمى بـ"gender fluid"، إلّا أنه في جلسة تصوير صادمة اخترق المحرمات بعد ارتدائه "لانجوريه" فاضح مختارًا كورسيه (مشد) وجوارب مشبكة سوداء، وغطى حلمات صدره بملصقات على شكل قلب أحمر، وقد استبدل شعره الرمادي القصير بشعر مستعار طويل أشقر اللون.

كما انتهز أي فرصة ليبدو كلعبة "باربي" فطبق مستحضرات التجميل، ووضع أحمر شفاه وردي، وظلال عيون دخاني جريء، كما طلى أظافره باللون الوردي.

وتعاون "كين" في جلسة التصوير هذه مع الفنان البصري "توماس إيفانز"، حيث أن مفهومها ينطوي على إعادة تعريف نظرة الأفراد إلى لباس الشخص وتصرفاته على أساس التشريح الجسدي للفرد الآخر، فخلال حديث له مع MailOnline، صرح: "أعتقد أنه من الخطأ أن يجبر الأشخاص على تحديد هويتهم الجنسية، ينبغي أن يكون الفرد قادرًا على التعبير عن نفسه بالطرق التي ترفض التسميات والقوالب الجنسية النمطية (رجل/امرأة/مثلي)".

وأشار "كين" أن جده كان يشتري له دمى الباربي، كما اعتاد على ارتداء فساتين جدته وملابسها الداخلية. وأضاف أنه يخطط لإطلاق خط أزياء للرجال يتشابه بما ترتديه النساء وتحديدًا المشدات كونها أنيقة، وقال: "أنا أضع مساحيق التجميل وأرتدي اللانجوريه ومشد الخصر، هل هي مخصصة للنساء فقط؟ لماذا؟".

وأضاف: "أود أن أغير هذه الفكرة النمطية، يمكن للرجال ارتداء المشد على خصرهم حتى يبدو جسدهم أجمل، هناك الكثير من الرجال يرغبوا في القيام بهذه الخطوة لكنهم لا يعبرون عما في داخلهم".

وكان رودريجو (34 عامًا) قد خضع لأكثر من 60 عملية تجميل كلفته أكثر من 450 ألف دولار من أجل تحقيق هدفه ويكون شبهًا للدمية "كين" تمامًا، حتى أن وجهه يبدو بلاستيكيًا تمامًا كالدمية.

لمزيد من Buzz بالعربي:

بعد إزالة أربعة أضلع.. الدمية "كين" يستعرض جسده في شوارع نيويورك

مواضيع ممكن أن تعجبك