بالصور: جاستن وهايلي يكشفان أسرار علاقتهما العاطفية والدينية.. لم يمارسا الجنس لهذا السبب!

منشور 08 شباط / فبراير 2019 - 11:02
هايلي بالدوين وجاستن بيبر
هايلي بالدوين وجاستن بيبر

شارك النجم الكندي "جاستن بيبر" وعارضة الأزياء الأمريكية "هايلي بالدوين" في مقابلة خاصة لصالح مجلة Vogue، كشفها عبرها العديد من الأسرار حول علاقتهما العاطفية والزوجية، وتحدَّثا أيضًا عن معتقداتهما الدينية.

في جلسة تصوير مثيرة أشرفت عليها المصورة "آني ليبوفيت"، يظهر الثنائي بوضعيات فكاهية يرتديان بيجامات نوم مُتطابقة، وفي لقطات أخرى يستعرضان حبهما وشغفهما لبعضهما البعض أمام عدسات الكاميرات.

وخلال اللقاء، كشف "جاستن بيبر"، البالغ من العمر 25 عامًا، أنه وزوجته "هايلي بالدوين" لم يمارسا الجنس بتاتًا خلال علاقتها بسبب معتقداتهما الدينية، وهو الأمر الذي حثَّهما على الزواج سريعًا.

وأشار أنه لم يمارس الجنس لعام تقريبًا حتى خلال علاقته مع المغنية الأمريكية "سيلينا غوميز"، التي انتهت في ربيع العام الماضي.

وأوضح أن اتخاذه مثل هذا القرار من أجل الله، قائلًا: "لم يُطالبنا لله بعدم ممارسة الجنس من أجله، لأنه يريد وضع القوانين لحمياتنا من الألم والأذيَّة.. أعتقد أن الجنس يمكن أن يسبب الكثير من الألم؛ فأحيانا يمارس الناس الجنس لأنهم لا يشعرون بالرضا بما فيه الكفاية، لأنهم يفتقرون إلى قيمة الذات، فالمرأة تقدم على ذلك، وكذلك الرجل".

وأشار أن تكريس نفسه لله أكرمه بوجود "هايلي بالدوين" كهدية لتصرفه الجيد، فحينما قابلها في شهر يوليو العام الماضي، أدرك كمية الحب والاشتياق الذي يكنه لها، ومدى تأثيرها الإيجابي في حياته.


واعترف "جاستن" أنه ليس شخصًا مُتدينًا، لكنه يؤمن بقصة المسيح، ولا يؤمن بالنخبوية الدينية والفضيلة .

يُذكر أن "هايلي" و"بيبر" يخططان لإقامة حفل  زفاف فاخر برفقة الأصدقاء وأفراد عائلتهما، حيث كان من المقرر أن يقيماه في شهر فبراير، إلّا أنهما قررا تأجيله لوقت آخر.

 
 

مواضيع ممكن أن تعجبك