بالفيديو: المئات يحتشدون لوداع "ستيفن هوكينغ".. وبهذا المكان يدفن!

منشور 01 نيسان / أبريل 2018 - 12:00
ستيفن هوكينغ
ستيفن هوكينغ

 ستحيا ذكرى البروفيسور الراحل "ستيفن هوكينغ" في ذاكرتنا للأبد بعد رحيله عن عالمنا  بتاريخ 14 مارس عن عمر ناهز الـ76 عامًا خلال تواجده في منزله في كامبريدج.

شيعت جنازة "ستيفن هوكينغ" يوم أمس السبت من كنيسة "سانت ماري" في كامبريدج بالقرب من الكلية التي تخرج فيها العالم الراحل، حيث تواجد في الكنيسة ما يقارب الـ500 شخص فقط من أفراد عائلته وأصدقائه وزملائه المقربين ومشاهير عالميين، بينما احتشد مئات السكان المحليين في الخارج شاهدين على رحيل الأسطورة الذي صارع لعشرات السنوات مرضه العصبي.

 

وعندما وصل موكب الجنازة إلى الكنيسة ، قرعت أجراس الكنيسة 76 مرة؛ مرة واحدة لكل سنة مرت في حياة "هوكينغ".

 

 

كما أدَّت جوقة "غونفيل وكايوس" نشيد "Beyond the Night Sky" التي أُلِّفَت كهدية لـ "هاوكينغ" في حفلة عيد ميلاده الـ75 في الكلية العام الماضي.

وحمل ستة أشخاص من كلية "غنفيل وكيوس" بجامعة كامبريدج النعش المزيَّن بالزنابق البيضاء التي تمثِّل الكون، وورود بيضاء أخرى تمثل النجم القطبي.

 ستة أشخاص من كلية "غنفيل وكيوس" بجامعة كامبريدج يحملون نعش ستيفنهوكينغ

 

وكان في مقدمة مشيعي الجنازة الممثل البريطاني "إيدي ريدماين" الذي ألقى نظرة الوداع على العالِم وألقى تلاوات من الكتاب المقدس، بالإضافة إلى أبنائه الثلاثة لوسي، وروبرت، وتيم.

إيدي ريدماين" يلقي تلاوات من الكتاب المقدس

وحضر مجموعة من المشاهير القداس الجنائزي من بينهم عارضة الأزياء "ليلي كول"، وعازف الغيتار "برايان ماي"، والممثل ومقدم البرامج الكوميدي "دارا أوبريان"، والممثلة "أنيتا دوبسون"، بالإضافة إلى رائد الأعمال "إيلون موسك"، والكاتب المسرحي "آلان بينيت".

واختيرت مراسم الجنازة أن تقام في كامبريدج كونها المدينة التي أحبها هوكينغ كثيرا والتي أحبته، وسيدفن رفات عالم الفيزياء بالقرب من رفات إسحاق نيوتن، في دير "ويستمنستر آبي".

 

 رحيل عالم الفيزياء ستيفن هوكينغ عن عمر يناهز 76 عامًا

مواضيع ممكن أن تعجبك