بالفيديو: ممسكةً بالإنجيل.. جينيفر غارنر تحاول مساعدة طليقها بن أفليك!

منشور 24 آب / أغسطس 2018 - 02:16
جينيفر غارنر وبين أفليك
جينيفر غارنر وبين أفليك

يبدو أن الممثلة الأمريكية "جينيفر غارنر" لا يمكنها الوقوف ساكنةً أمام إنهيار زوجها السابق النجم الامريكي "بين أفليك"، فرغم انفصالهما أكثر من ثلاث مرات فيما مضى، إلّا أنها تغفر له أفعاله المشينة.
تعرَّضت "جينيفر غارنر" للخيانة من قبل زوجها "بين أفليك" الذي كان على علاقة مع مربية أطفالهما، ورغم الشائعات التي طالت علاقته مع عارضة أزياء مجلة "بلاي بوي" البالغة من العمر 22 عامًا، إلّا أن "جينيفر" قررت مساعدته حينما ظهرت في عقاره الفاخر الواقع في لوس أنجلوس برفقة محامي وممسكةً الإنجيل.


ووفق ما نقله موقع "ديلي ميل" البريطاني، طلبت "غارنر" من المصورين الباباراتزي الابتعاد عن المكان مشيرةً إلى أن الوضع سييء بما فيه الكفاية.
وتوَّجهت "جينيفر" برفقة زوجها السابق إلى سيارة دفع رباعي من طراز "رينج روفر" وإلى جانبهما سيدة أخرى جلست في المقعد الأمامي، وكسا وجه "أفليك" اللون الأحمر وبدا على ملامحه البؤس والإحراج.
وفي وقت لاحق من ذلك اليوم، أفيد أن السيارة توجَّهت إلى مركز علاج كانيون الواقع في ماليبو، وهو مخصص لإعادة التأهيل، إذ يقال إنه يخطط للبقاء فيه لفترة جيدة من الزمن.
يذكر أن "بين أفليك" انفصل عن حبيبته المنتجة الأمريكية "ليندسي شوكوس" بعد انتشار صور له مع عارضة أزياء لصالح مجلة "بلاي بوي"، شونا سيكستون، البالغة من العمر 22 عامًا خلال موعد عشاء رومانسي في مطعم بلوس أنجلوس.

بن أفليك

 

 

مزيد من buzz بالعربي:

بن أفليك يخون حبيبته مع عارضة "بلاي بوي".. وردة فعلها صادمة!
بن أفليك يتوسَّل جينيفر غارنر للرجوع إليه.. فهل تعود من جديد؟
جنيفر غارنر: انفصالي عن "بن" لا يعني انفصالي عن والدته (صورة)

 

مواضيع ممكن أن تعجبك