من الرئاسة لهوليوود: أوباما يكتب هذه الرّسالة للثنائي لوبيز ورودريغز!

منشور 25 آذار / مارس 2019 - 01:00
جينيفر لوبيز وأليكس رودريغز وباراك أوباما
جينيفر لوبيز وأليكس رودريغز وباراك أوباما

تلقّت المغنية والممثلة "جينيفر لوبيز" العديد من التهاني بعد إعلان خطوبتها من لاعب البيسبول السّابق "أليكس رودريغز"، إلّا أن أكثر التهاني التي كانت لافتة للنظر، جاءت من الرئيس الأمريكي السابق "باراك أوباما".

بعد مضي أسبوع على إعلان الخطوبة، وجّه الرئيس السابق أوباما للثنائي رسالة تهنئة مكتوبة بخط اليد على ورق خاص، جاء فيها: "بعد 26 عاماً، يمكنني القول أنه مهما كانت التحديات التي نواجهها في الحياة صعبة، فإن مشاركتها مع شخص تحبه يجعلها أسهل، كل التوفيق..باراك أوباما".

بدا أليكس سعيداً جداً بهذه التهنئة، حيث شارك صورة الرسالة مع المتابعين عبر حسابه الخاص على "تويتر"، وغرّد قائلًا "هذا يعني العالم بالنسبة لنا".

يُعرف باراك أوباما بحبه الشديد للبيسبول، ولكنّه من أكبر المشجعين لفريق "شيكاغو وايت سوكس"، بينما يشتهر أليكس بلعبه في فريق "اليانكيز".

ومن الجدير بالذكر أن لوبيز وأليكس انضما إلى الرئيس السابق في مؤتمر 'MIT Sloan Sports Analytics' في فبراير من العام الماضي، ونشرت جينيفر صورة لهما عبر حسابها الخاص في إنستغرام، وعلقت "رجلي والسيد الرئيس"، كما تمت دعوتها إلى البيت الأبيض عام 2009 أثناء تولي أوباما الرئاسة، ومن المعروف عن باراك أوباما علاقات الصداقات التي يكونها مع ثنائيات هوليوود، من ضمنهم "آل كلوني (جورج وأمل)، آل ويست (كيم وكانيه)، وآل كارترز (بيونسي وجاي زي)".

المزيد عن النجوم في 'Buzz' بالعربي:

مواضيع ممكن أن تعجبك