ماذا قالت جينيفر لوبيز لأليكس رودريغز بمناسبة الذّكرى السنوية الثانية لعلاقتهما؟

منشور 04 شباط / فبراير 2019 - 03:00
جينيفر لوبيز وأليكس رودريغز
جينيفر لوبيز وأليكس رودريغز

مرّ عامين اثنين على بدء مواعدة النجمة العالمية مُتعددة المواهب "جينيفر لوبيز" لحبيبها لاعب البيسبول السّابق "أليكس رودريغز"، ففي شهر يناير من عام 2017 التقيا أوّل مرة، وها هُما يُكملان اليوم عامهما الثاني سويّاً.

وفي هذه المُناسبة القريبة إلى قلب لوبيز، ما كان منها إلّا وأن تُعبّر عن حُبّها لأليكس عن طريق نشرها ألبوم صور عبر حسابها في إنستغرام، حمل مجموعة من اللقطات الحميمية للحبيبان وعائلاتهما.

وفي تعليقها على المنشور، كتبت جينيفر: "عامان من الضّحك، عامان من المرح، وعامان من المُغامرات والإثارة والنضوج والتّعلّم، عامان من الصّداقة، والكثير من الحُب".

واستطردت جينيفر قائلة: "إنّك تجعل عالمي أكثر جمالًا وأمانًا واستقرارً، وفي وسط حياتنا المُتغيّرة، تجعلني أشعر وكأنني مُراهقة من جديد، ففي كُل مرّة أحسّ بأنّك سترحل، تُفاجئني بأكثر الطُرق روعة، وتُذكّرني كم أنا محظوظة بأني وجدتك الآن في هذه اللحظة في هذا التوقيت، في توقيتنا نحن الاثنين".

وأنهت جينيفر حديثها الرومانسي بهاشتاق "نقرة على الكتف"، وهي الطريقة التي تعرّفا فيها على بعضهما البعض قبل عامين.

مواضيع ممكن أن تعجبك