ميغان ماركل لم تعد تحتمل كهف هاري.. والأخير محرج من عائلتها!

منشور 30 آب / أغسطس 2018 - 04:00
ميغان ماركل والأمير هاري
ميغان ماركل والأمير هاري

لا تسير علاقة الممثلة الأمريكية السابقة "ميغان ماركل" وزوجها الأمير "هاري" بشكل الصحيح في الآونة الأخيرة، إذ تتخلل حياتهما الخاصة العديد من المشاكل والخلافات حول العديد من المواضيع.

تشعر دوقة ساسكس "ميغان ماركل" بالتوتر والإحراج الشديدين من عائلتها نتيجة مواصلة والدها "توماس ماركل" الحديث عنها وعن العائلة المالكة البريطانية بطريقة خاطئة واستحقارية عبر إجراء مقابلات مدفوعة الأجر، بالإضافة إلى تغريدات ومقابلات أختها غير الشقيقة "سامانثا ماركل" مع وسائل الإعلام .

الأمير هاري وميغان ماركل

وبعد أسابيع من الدراما المحرجة التي افتعلتها عائلة "ماركل"، أصبح الأمر مثيرًا للإجهاد ومسببًا لكثير من المشاكل، كما أن "ميغان ماركل" لم يعد بمقدورها احتمال القواعد الملكية الصارمة التي تجعل منها سجينة، كما أن "هاري" لم يعد بمقدوره مواجهة انتقادات عائلة ماركل بشجاعة.

ونتيجة ذلك، قررت "ماركل" (37 عامًا) السفر إلى تورينتو لرؤية أصدقائها القدامى آملةً أن ابتعادها عنه بضعة أيام قد يساعدهما على تخفيف حدة التوتر

لكن التوترات في العائلة ليست السبب الوحيد الذي يشعل الخلافات بين "هاري" و"ميغان"، فقد ادعى أحد المطلعين أن ميغان متعبة من كهف الأمير هاري الذي يتضمن؛ جهاز أكس بوكي، وشاشة أفلام ضخمة، وتذكارات رياضية، وثلاجات بيرة، ما يعني أن الشقة تصلح لشاب أعزب.

وصرَّح المصدر أن "ميغان" حاولت الحفاظ على هدوئها في الأيام الأولى من علاقتهما، إلّا أنها توَّد التخلص من كهف زوجها وتحويله إلى منزل أكثر أناقة وترتيبًا.

 

اقرأ المزيد عن ميغان ماركل في Buzz بالعربي:

مواضيع ممكن أن تعجبك