فضيحة جديدة تلاحق خطيب جينيفر لوبيز.. أراد علاقة ثلاثية وأرسل صور جنسية!

منشور 26 آذار / مارس 2019 - 12:00
جينيفر لوبيز وإليكس رودريغيز
جينيفر لوبيز وإليكس رودريغيز

لا تزال تهم الخيانة تلاحق لاعب البيسبول "أليكس رودريغيز" بعد طلبه يد حبيبته النجمة الأمريكية "جينيفر لوبيز"، فمن جديد تم الكشف عن رسائل نصيَّة تبادلها مع عارضة أزياء Playboy بريطانية.
وفق ما نقله موقع "ديلي ميل" البريطاني، زعمت العارضة الشقراء "زوي غريغوري" أن نجم بيسبول أرسل لها كمية لا تحصى من الرسائل والصور البذيئة على أمل الحصول على علاقة ثلاثية، وطلب منها مقابلته شخصيًا، ويأتي ذلك قبل ستة أسابيع من طلبه يد "جينيفر لوبيز" للزواج.


وصرَّحت "زوي" لصحيفة "ذا صن"، قائلة: "'جي لو إنسانة مذهلة لا تستحق هذا، فأثناء استعداده للزواج، كان يطالبني بإرسال مقاطع فيديو جنسية، وأراد إقامة علاقة جنسية، وترتيب لقاء بينه وبين فتيات أُخريات."
وادعت "زوي"، البالغة من العمر 44 عامًا، أن "رودريغيز" أرسل لها صورة عضوه الذكري.
وهذه ليست المرة الوحيدة التي ايتهم فيها "رودريغيز" بالخيانة، فبعد ساعات من إعلانه خبر خطوبته من "لوبيز"، حيث فجَّر لاعب البيسبول "خوسيه كانسيكو" مفاجأة من العيار الثقيل، حيث نشر عبر حسابه على موقع "تويتر" سلسلة تغريدات يتهم فيها "أليكس" بخيانة "جينيفر" مع زوجته السابقة جيسيكا.


فكتب "خوسيه"، أثناء مشاهدته لبرنامج"World of Dance"الذي تشارك فيه جينيفر ضمن لجنة التحكيم فيه: " أتساءل وأنا أشاهد البرنامج هل تعرف جينيفر حقيقة خطيبها الخائن، لقد خانها أليكس مع زوجتي السابقة قبل عدة أشهر"، وأكد كانسيكو أنه مستعد لأن يخضع لجهاز كشف الكذب ليثبت مدى صحة قوله.


يُذكر أنّ جينيفر لوبيز وأليكس رودريغز يتواعدان منذ شهر يناير من عام 2017، علمًا بأنّ جينيفر تزوّجت قبل ذلك 3 مرّات، ولديها التوأم "ماكس" و"إيم" من زوجها السابق المغني العالمي "مارك أنطوني".

 

للمزيد عن "جينيفر لوبيز".. تابع في Buzz بالعربي:

مواضيع ممكن أن تعجبك