الرجل الدمية "كين" وحبيبته "مارسيليا" يتبادلان القبل في شوارع بيفرلي هيلز

منشور 21 تشرين الأوّل / أكتوبر 2017 - 05:30
رودريجو ألفيس
رودريجو ألفيس

نشر "رودريجو ألفيس" المعروف بـ"كين" أي النسخة الرجالية من دمية باربي الشهيرة، صورًا عبر حسابه على تطبيق "إنستغرام" مع صديقته "مارسيليا إنغليسياس" وهما يستمتعان بأوقاتهما في بيفرلي هيلز – كاليفورنيا يوم الخميس الماضي.

وبحسب الصور ظهر "رودريجو" وهو يقبل "مارسيليا" أثناء تناولهما طعام الغداء في أحد مطاعم بيفرلي هيلز.

واعتبر روّاد مواقع التواصل الإجتماعي ومتابعي "رودريجو" هذه الصور دليلًا واضحًا على أن "رودريجو" يعيش حالة حب مع "مارسيليا" متجاهلين تعليق "رودريجو" على الصور الذي اعتبر "مارسيليا" مجرد صديقة.

وكتب "رودريجو" (34 عامًا) على الصورة: "لا أملك الكلمات الكافية للتعبير عن السعادة التي أحظى بها وأنا بالقرب منكِ، "ماسيليا" أنتِ صديقتي".

وانهالت التعليقات علي الصورة التي جمعته بـ"ماسيليا" متمنيين أن يعيشا في حالة حب دائمة.

في حين رصدت عدسات الباباراتزي الثنائي في وقت لاحق خلال جولة تسوق من محلات "فيرساتشي" وهما في غاية الأناقة، حيث اعتمد "رودريجو" في إطلالته على بليزر مخطط باللونين الأبيض والأسود مع قميص وبنطال أبيض.

وكان "رودريجو" قد كشف مؤخرًا نيّته إجراء المزيد من العمليات الجراحية، حيث يرغب بإزالة ستة من أضلاعه في محاولة منه للحصول على "خصر أصغر".

وقال في مقابلة حصرية مع موقع  MailOnline: "أقوم بمراجعة الطبيب وإجراء الفحوصات اللازمة لإزالة ستة أضلع، أرغب في الحصول على خصر أصغر كي تبدو الملابس أفضل علي ولأشعر بالراحة عند الجلوس".

وكان رودريجو قد خضع لأكثر من 60 عملية تجميل كلفته أكثر من 450 ألف دولار من أجل تحقيق هدفه ويكون شبهًا للدمية "كين" تمامًا، حتى أن وجهه يبدو بلاستيكيًا تمامًا كالدمية.

وقد عانى رودريجو مؤخرًا من تعرض أنفه لبعض الآثار الجانبية إذ بات مهددًا بسقوط أنفه ولم يكن حينها قادرًا على التنفس كما أن علاجات أنفه تسبب في سقوط شعر رأسه، فقام مؤخرًا بإعادة زرع الشعر في مقدمة رأسه حتى يستعيد شكل الدمية "كين". 

لمزيد من Buzz بالعربي:

رودريجو ألفيس يتسبب بأزمة سير في شوارع ميلانو

مواضيع ممكن أن تعجبك