بعد وفاة إحدى معجباتها بالسرطان.. ريهانا مُثيرة بفستان فضي مُتلألئ!

منشور 02 كانون الثّاني / يناير 2019 - 09:00
ريهانا
ريهانا

ليس مستغربًا وقوع الكثير من الرجال في حب النجمة البربادوسية "ريهانا"، فهي تتمتع بشخصية غامضة، مشاكسة، ومثيرة.
رصدت عدسات الباباراتزي "ريهانا" بإطلالة براقة جريئة أثناء مغادرتها نادي أعضاء أنابيل الخاص في مدينة مايفير في العاصمة البريطانية لندن ليلة الإثنين الماضي، حيث خطفَّت الأنظار بفستانها الفضي المُتلألئ ذو فتحة الصدر الطويلة التي كشفت عن مفاتنه ووشومها المرسوم أسفل صدرها.


ونسَّقت النجمة، البالغة من العمر 30 عامًا، بارتداء معطف فضفاض من الفراء باللون الكريمي أسدلته على جسدها لمنحها قليلًا من الدفء، وغطَّت عينيها بنظارات سوداء مُرصَّعة، كما اعتمدت تسريحة شعر مموجة أسدلتها على جانبي كتفها منحتها لمسة من الدراماتيكية.
وزادت الحسناء من طولها طولًا بانتعال حذاء ذو كعب عالٍ فضي مٌرصَّع بالكامل.
ويأتي ظهورها بعدما أعربت عن حزنها وألمها لفقدان إحدى معجباتها التي توفيت بعد صراع طويل مع مرض السرطان، حيث نشرت صورة تجمعهما عبر حسابها على موقع "إنستغرام"، وكتبت: "في عيد الميلاد! فقدنا روحًا جميلةً كانت بمثابة دعم قوى لنا".


وأضافت: "منذ أن بدأت صداقتنا ونحن فى المستشفى، أو في مكتب الطبيب، لن أنسى أبدًا شعور الخوف الذي كان يمتلكها".
وأضافت: "العذاب الجسدي، والأدوية وجميع آثارها الجانبية، لا أستطيع أن أتخيل ما كانت تشعر به بسببها، لذلك أريد أن أقول لها إننا جميعًا هنا من أجلها ومن أجل أن نصلي لها، ارقدى فى سلام".

اقرأ المزيد حول ريهانا وحسن جميل على Buzz بالعربي:

مواضيع ممكن أن تعجبك