سلمى حايك تنتقد دمية "فريدا كاهلو".. تعرف على السبب!

منشور 12 آذار / مارس 2018 - 01:00
سلمى حايك
سلمى حايك

انتقدت النجمة المكسيكية "سلمى حايك" شركة الألعاب العالمية " Mattel " بعد تصنيعهم دمية باربي للأيقونة المكسيكية الراحلة "فريدا كاهلو"، الناشطة الحقوقية.

قررت شركة " Mattel " الاحتفال بيوم المرأة العالمي على طريقتها الخاصة، فاختارت إعادة تجسيد شخصيات نسوية بارزة إلى دمى باربي، إلا أن دمية "فريدا" بشكل خاص تعرضت للانتقاد بشكل كبير بسبب بشرتها الفاتحة وعدم وصل حاجبيها كالشخصية الحقيقية، وفق موقع "Stuff".

 

وقد نشرت "سلمى حايك"، التي رشحت لجائزة الأوسكار عن دورها في فيلم السيرة الذاتية "Frida" عام 2002، صورة عبر حسابها على موقع "انستغرام" تنتقد فيه الدمية، وعلقت: "فريدا كاهلو لم ترد أت تكون نسخة عن الآخرين، فقد احتفت بتميزها، كيف لهم أن يحولوها إلى دمية باربي!"

 

 

من جهة أخرى، زعم أحفاد "كاهلو" أن الشركة لم تحصل على إذنهم في استخدام اسمها وتحويلها إلى لعبة.

وأشار محامي العائلة "بابلو سانغري" أن العائلة لا تجري وراء المال، لكنهم يريدون أن تدلي الشركة بتصريح حول إعادة تجسيد "فريدا" إلى دمية، وقال: "سنتحدث معهم قاتونيا حول الوضع، أي سنتناقس حول مظهر الدمية وخصائصها، كما تاريخ الدمية يجب أن يكون مطابقًا لما كانت عليه الفنانة."

مواضيع ممكن أن تعجبك