كايلي جينر تحذف صور ابنتها لهذا السبب... وهذا ما قالته عام 2015!

منشور 12 حزيران / يونيو 2018 - 07:09
كايلي جينر
كايلي جينر

قررت نجمة تلفزيون الواقع "كايلي جينر" حذف جميع صور طفلتها "ستورمي" المنتشرة عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي بعد تهديدات خطف ارسلت إلى عائلة كارداشيان.

بعد أن كانت تنشرر صورها برفقة طفلتها باستمرار عبر حساباتها الخاصة، قررت "كايلي جينر" البالغة من العمر 20 عامًا الامتناع عن ذلك بعد تعرضها للإساءة بما في ذلك تلقيها تهديدات مرعبة، حيث صرح أحد معارف العائلة لموقع "ذا صن" البريطاني أن هنالك عدد لا يحصى له من المتصديدين عبر وسائل التواصل الاجتماعي الذي يطلقون على "ستورمي" أوصافًا قبيحة، ويرمونها بالإهانات الرهيبة.

وأضاف: "لقد كان الأمر مزعجًا لكايلي ، لأن بعض التعليقات تمثل تهديدات مباشرة لعمليات اختطافها"، وتابع "كايلي مرعوبة، فهي بالكاد تأخذ طفلتها إلى الأماكن العامة، كما أنها تتأكد من إحاطتها بالحماية في جميع الأوقات."

ما يزيد الطين بلة، هو حقيقة أن بعض المتصيدين يلقون اللوم على النجمة في وضع ابنتها في دائرة الضوء، بالإضافة إلى اعتبارها أم سيئة غير قادرة على التعامل مع صغيرتها.

كايلي جينر

وبالعودة إلى عام 2015، أشارت "كايلي" في لقاء خاص أنها ستحذف حسابها على موقع "إنستغرام" بعد إنجابها أول طفلٍ لها، ثم تعيش حياتها دون هاتفها، وقالت: "“أحب أن أمتلك عائلة، وأن أبني منزلاً في مزرعة في ماليبو كانيون وأن أنجب أطفالًا وأرمي هاتفي، فقط أن أعيش حياتي والتوقف عما أفعله بعد الآن. "

ونلاحظ في الفترة الأخيرة أن النجمة أصبحت تتعامل مع الأمور بطريقة أكثر نضوجة، فقد اعتمدت في صورها الأخيرة إطلالات أكثر طبيعية دون مستحضرات تجميل، دون رموش اصطناعية، ودون أحمر شفاه ملفت، بالإضافة إلى ابتعادها عن الأزياء المثيرة والجريئة التي تتخطى الحدود.

 

للمزيد عن أخبار "كايلي جينر" .. اقرأ في Buzz بالعربي:

مواضيع ممكن أن تعجبك