كيت ميدلتون وويليام يرفضان نشر صورة لابنتهما شارلوت.. تعرَّف على السبب!

منشور 02 أيّار / مايو 2018 - 01:02
الأميرة شارلوت والأمير جورج
الأميرة شارلوت والأمير جورج

قرر دوقا كامبريدج الأمير "ويليام" وزوجته "كيت ميدلتون" عدم نشر صور طفلتهما الأميرة "شارلوت" للشعب البريطاني وعبر وسائل الإعلام حين الاحتفال بعيد ميلادها الثالث بتاريخ 2 مايو أي اليوم، على الرغم أنه يعتبر من التقاليد الملكية.

ووفق مجلة "Hello!"، السبب في هذا القرار المفاجئ يعود إلى رغبة "ويليام" و"كيت" بإبعاد الأضواء وتركيز وسائل الإعلام على أطفالهما في سن مبكرةٍ للغاية، مع إيلاء اهتمامًا خاصًا أن العام الحالي كان مليئًا بالأحداث بالنسبة للعائلة المالكة آخرها إنجاب "ميدلتون" طفلها الثالث "لويس".

وبطبيعة الحال، يملي "ويليام" و"كيت" اهتمامهما ناحية تأمين الحماية والخصوصية لأطفالهما الثلاثة لأبعد حد ممكن، وبنشرهما صورًا سنوية لاطفالهما يعد حركة ذكية لإشباع رغبة محبيهم في أنحاء بريطانيا والعالم في تتبع شكل ومراحل نمو أطفالهما، لكن بعد ظهور الأميرة "شارلوت" والأمير "جورج" متوجهان إلى جناح "ليندو" لمقابلة شقيقهما "لويس"، يعد نشر صور جديدة لـلأميرة الصغيرة أمر غير ضروري إطلاقًا.

 

 

 من جهة أخرى، يعتقد أن الثنائي الملكي سينشران صورة عائلية برفقة أطفالهما الثلاثة للاحتفال بولادة "لويس".

وفي عام 2015، التقطت "كيت ميدلتون" (37 عامًا) صورًا لطفلتها "شارلوت" في أحضان شقيقها "جورج"، ومن المرجح أن تتبع صورتهما العائلية المقررة نمطًا مشابهًا.

والجدير بالذكر أن الأمير "جورج" و"شارلوت" ستسلط عليهما الأضواء من جديد خلال حفل زفاف الممثلة الأمريكية "ميغان ماركل" وخطيبها الملكي الامير "هاري".

 

 

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك