بعد تحرشه جنسيًا بممثل.. كيفن سبيسي يثير الجدل بفيديو غريب!

منشور 26 كانون الأوّل / ديسمبر 2018 - 08:00
كيفن سبيسي
كيفن سبيسي

مرَّ النجم الأمريكي العالمي "كيفن سبيسي" بالعديد من المواقف الصعبة والدعوات القضائية التي تهاتفت عليه حينما اتهمه إحدى الممثلين بالاعتداء عليه جنسيًا بعمر الرابعة عشر، ما دفع شيكة "نيتفلكس"لإيقاف تصوير الموسم الجديد من مسلسل House Of Cards.
وبعد عدة شهور، نشر "كيفن سبيسي" مقطع فبدبو غريب عبر قناته الخاصة على موقع الفيديوهات الأشهر "يوتيوب" بعنوان "Let Me Be Frank" "دعني أكون فرانك" تصل مدته لما يقرب الثلاثة دقائق، وذلك يوم الإثنين الماضي.
يظهر "سبيسي" في الفيديو كالشخصية السياسية التي يلعب دورها في المسلسل"فرانك أندروود" مُتكلمًا باللكنة الجنوبية الأمريكية كالتي تتحددث بها الشخصية، بينما يرتدي مئزر المطبخ، حينها تتوجَّه أنظاره ناحية الكاميرا ويتحدث عن مخاطر تصديق شيء خاطئ دون وجود أدلى.
يقول في الفيديو مُوحيًا إلى الادعاءات التي طالته في الآونة الأخير: "أنت وثقت بي، رغم أنك علمت أن لا ينبغي لك ذلك..لذلك نحن لم ننتهي، بغض النظر عما يقوله أي شخص، وبالإضافة إلى ذلك ، أنا أعرف ما تريد، تريد مني العودة."
وبهذا التعليق، أثار "سبيسي" التكهنات حول رجوعه إلى موقع تصوير المسلسل من جديد، بغض النظر عما أُشيع حوله.

وقد حصد الفيديو منذ نشره بتاريخ 24 ديسمبر أكثر من خمسة ملايين مشاهدة.

بوستر House Of Cards / كيفين سبيسي أنتوني راب

الجدير بالذكر أن الممثل البالغ من العمر 59 عامًا طُرِدَ من مسلسل House of Cards في الخريف الماضي بعد ادعاءات رفعت ضده تتهمه بالسلوك غير اللائق من الموظفين في موقع التصوير، واتهامه بإساءة الجنسية ضد الممثل "أنتوني راب" الذي اتهمه بالاعتداء عليه جنسيًا حينما كان بعمر الـ14.
وبعد انتشار هذه القصة، اعترف النجم بمثليته الجنسية للمرة الأولى في حياته أثناء الاعتذار لـ"راب"، مؤكدًا أنه لا يتذكر الحادثة التي يعود تاريخها لعام 1986 ولكنه قال إنه أصيب بحالة رعب عند سماع القصة.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك