الوسيم "ماثيو ماكونهي" تحت تأثير تعويذة زوجته .. وهكذا كان لقائهما الأول!

منشور 28 حزيران / يونيو 2018 - 10:00
ماثيو ماكونهي
ماثيو ماكونهي
خضع الممثل العالمي الوسيم ماثيو ماكونهي للقاءٍ حصري لصالح مجلة Cigar Aficionada، إذ سيكون الممثل نجم غلاف عدد يوليو / أغسطس المُقبل.
 


وركَّز الممثل الحائز على جائزة أوسكار في معظم لقاءه على زوجته البرازيلية "كاميلا ألفيس"، وأشار إلى أنهما التقيا أول مرة في عام ٢٠٠٦، عندما كان عمره ٣٧ وعمرها ٢٤. 

واستطرد الممثل أنّ "ساعته كانت تدق" في ذلك العقد، فبحسب مخططات حياته، أراد أن يكون متزوجاً ولديه إطفال في ذلك العمر، لكن ومع هذا، لم يستعجل في أمور الحب والزواج، وترك الموضوع حتى يجد المرأة التي تناسبه، فهو لا يريد أن يكرر أخطاء الكثير من النساء والرجال الذين يتزوجون بشخص غير مناسب خوفاً من العنوسة، وأضاف بأنه لن يفكر بالموضوع، لأن هذا سيزيد الضغط عليه، والحب لن يأتي في هذه الظروف.
 


أما عن لقائهما الأول، أشار بطل فيلم The Dallas Buyer's Club بأنه رآها في إحدى الملاهي بينما كان يصنع العصير برفقة أصدقاءه، فكانت ترتدي حينها ذلك الفستان بلون الماء، فأبهرته بجمالها، وعلق أمام أصدقاءه قائلاً "من الصعب الحصول على هذا النوع من النساء".

وأنهى الممثل الوسيم لقائه مُشيرا الى أنه واقع في تأثير تعويذة زوجته، وهو أمر يعجبه للغاية، ولا يريد الاستيقاظ منه.
 


يُذكر أن ماثيو طلب كاميلا للخطوبة في عام ٢٠١١، وتزوجا في عام ٢٠١٢، ولديهما ٣ أطفال، وهم الصبيِّان ليفي وليفينغستون (٨ و ٥ سنوات)، بالإضافة إلى الطفلة فيدا (٨ سنوات).
 
 

مواضيع ممكن أن تعجبك