حبيب ماريا كاري السابق يكشف سبب انفصاله عنها قبل موعد زفافهما.. هل هي السبب!

منشور 18 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 10:00
ماريا كاري وجيمس باكر
ماريا كاري وجيمس باكر

لا يمكننا نسيان حادثة انفصال النجمة الأمريكية "ماريا كاري" عن خطيبها الملياردير الاسترالي "جيمس باكر" التي وقعت قبل أشهر من موعد زفافهما، وبعد شرائها فستان الزفاف من توقيع فالنتينو بقيمة ربع مليون دولار.

وأخيرًا، خرج "جيمس باكر" عن صمته وتحدَّث بمنتهى الصراحة عن أسباب وقوع الانفصال وعلاقته الفاشلة بالنجمة مؤكدًا أن علاقته الرومانسية بـ"ماريا" كانت ممتعة في البداية، إلّا أنه كان سبب انتهاء الأمر بطريقة مؤسفة.

 وخلال لقاء له مع الصحفي "دامون كيتني" من أجل فيلم السيرة الذاتية  بعنوان " The Price of Fortune – The Untold Story of Being James Packer"، صرَّح "جيمس" أن النحمة شخصية لطيفة، وقد كانت جزءًا مهمًا في حياته، وأضاف: "ماريا كانت دائمًا مشرقة، وصوتها كأنه من عالم آخر، ربما حضرت عشرًا من حفلاتها وكانت جميعها رائعة جدًا."

واعترف رجل الأعمال، البالغ من العمر 51 عامًا، أنه قبل فترة وجيزة من حفل الزفاف كان يشعر بحالة سيئة جدًا، فقد عانى من الاكتئاب الذي تفاقم نتيجة الضائقة المالية التي عاشها حينما طالبته شقيقته "جريتيل" بنصيبها من ملكية والده كيري، فقد أجبر على دفع مليار دولار، وذلك في فبراير 2016.

ومن الواضح أن موعد زفافه من "ماريا" في شهر ماري زاد الطين بلة، حينها شعر بالانهيار، وقرر فسخ خطوبته وإلغاء الزفاف.

 ونقلت إحدى الصحف الأجنبية أن "باكر" يتحمل المسؤولية الكاملة عن الانفصال، رغم الإشارة سابقًا أن تبذير "ماريا" هو السبب!

والجدير بالذكر أن "ماريا" قررت حرق فستانها الأبيض  في أغنيتها المنفردة "" I Don’t.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك