والد كايلي جينر المتحوِّل جنسيًا لم يرد لابنته أن تنجب في العشرين .. وهذا العمر الأنسب لها!

منشور 20 أيلول / سبتمبر 2018 - 03:00
كايلي جينر ووالدها المتحول جنسيًا
كايلي جينر ووالدها المتحول جنسيًا

اعترفت المتحولة جنسيًا "كاتلين جينر" أنها كانت قلقة على ابنتها نجمة تلفزيون الواقع  "كايلي جينر" حيال مقدرتها على احتمال مرحلة الأمومة في سن صغيرة وذلك خلال مقابلة لها مع برنامج " Loose Women" يوم الخميس.

أوضحت "كاتلين جينر"، المعروف سابقاً ببطل الأولومبيات "بروس جينر"، أن ابنته كانت قلقة من إبلاغه بخبر حملها كونها لم تتزوج بعد، تقول: "لطالما رغبت (كايلي) أن تكون أمًا، لكن عندما اتصلت بي كان الأمر صعبًا بعض الشيء بالنسبة لها كونها غير متزوجة".

واعترفت "كاتلين"، البالغة من العمر 68 عامًا، أنها أرادت أن تنظر ابنتها حتى بلوغها سن الثلاثين قبل أن تبدأ بالتفكير في إنشاء عائلة، وليس أن تنجب طفلتها "ستورمي" من حبيبها مغني الراب "ترافيس سكوت" بعمر العشرين.

 وأضافت: "كنت أظن أنه من الأفضل لك أن تنتظر وعدم التصرف باندفاع، لقد أنجبت طفلتي الأولى بعمر التاسعة والعشرين، ما يعني أني فعلت كل شيء".

ورغم قلقها، لاحظت "كاتلين" أن ابنتها تتعامل مع الأمومة بشكل جيد، وقادرة على رعاية طفل.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك