والد جيجي وبيلا "محمد حديد": قرار ترامب من أتعس أيام حياتي!

منشور 07 كانون الأوّل / ديسمبر 2017 - 02:00
محمد حديد وابنتاه جيجي وبيلا
محمد حديد وابنتاه جيجي وبيلا
لم يكن وقع قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بجعل القدس عاصمة إسرائيل ونقل وزارة واشنطن إليها "بالسهل" على اللاجئ الفلسطيني "محمد حديد"، وعبّر والد عارضتي الأزياء العالميتين "جيجي وبيلا حديد" عن مدى أسفه بهذا القرار، واصفاً إياه بـ "أتعس أيام حياتي" عبر صورة للمسجد الأقصى نشرها على حسابه في موقع إنستغرام، وذلك بحسب ما نقله موقع الـ"هاف بوست".
 
 
لم تكن هذه المرة الأولى التي ينشر فيها "محمد حديد" عن بلده الأصلي "فلسطين"، فدائماً ما يتفاخر هو وفتياته جيجي وبيلا بأصولهم الفلسطينية، حتى أنّ جيجي حديد كانت نجمة غلاف مجلة "فوغ" العربية عندما تمّ إطلاقها في العام الماضي، ثمّ تبعتها شقيقتها "بيلا حديد" لتكون نجمة غلافهم في أكثر من إصدار.
 
يُذكر أنّ "محمد حديد" من مواليد مدينة الناصرة الفلسطينية، وفي نكبة عام 1948، لجأ مع عائلته إلى سوريا، والآن يُعتبر من أشهر سماسرة العقارات في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية.
 
 
 
 
 
 

مواضيع ممكن أن تعجبك