بالفيديو: ابنة كايلي جينر ورثت عيونها الكبيرة.. وهذا ما ورثته من والدها ترافيس سكوت!

منشور 08 تمّوز / يوليو 2018 - 06:31
كايلي جينر
كايلي جينر

لطالما شعرت نجمة تلفزيون الواقع "كايلي جينر" بالنقص وعدم الثقة بالنفس نتيجة امتلاكها شفاهًا رقيقة، لهذا لجأت لعمليات التجميل من اجل تكبير شفاهها، لكن يبدو أن ابنتها "ستورمي" لم تَرِثَ شفاه والدتها.

نشرت "كايلي جينر" البالغة من العمر 20 عامًا مقطع فيديو عبر قناتها الخاصة على موقع "يوتيوب" بعنوان "Q&A with Kylie and Jordyn يوم الجمعة الماضية، تظهر فيها برفقة صديقتها "جوردن وودز" تجيبان عن مجموعة أسئلة حول العديد من المواضيع من بينها صداقتهما والطفلة "ستورمي".

وأجابت "كايلي" على سؤال أحد معجبيها الذي سألها حول "أي من ملامح ستورمي تذكرها بنفسها حينما كانت صغيرة"، وقالت: " إنها توأمي، وهي الآن تبدو وكأنها تشبه والدها.. الشيء الوحيد الذي كنت متأكدة منه أنها تمتلك شفاه الأكثر مثالية في العالم كله، وبالتأكيد لم تحصل على ذلك مني."

وأشارت أن "ستورمي" ورثت شفاه والدها مغني الراب "ترافيس سكوت"، بينما تمتلك عيونًا كبيرةً مثلها، وقالت: " دعوت أن تمتلك عيونًا كبيرة كعيوني، وهي في الحقيقة تمتلك أكبر عيون على الإطلاق."

وأضافت أن طفلتها التي تبلغ من العمر خمسة شهور تمتلك نفس شكل جبهتها، وأذنين مندفعات إلى الخارج بشكل جانبي.

وسابقًا، كشفت صاحبة إمبراطورية مستحضرات التجميل ""Kylie Cosmetics عن السبب الحقيقي الذي دفعها لإجراء عملية تجميلٍ لشفاهها مشيرةً أن قبلتها الأولى هي التي أجبرتها على القيام بهذه الخطوة.

وقالت النجمة لمعالجتها النفسية: "كنت في الخامسة عشر من العمر، وغير مرتاحة لمنظر شفتيّ لدي شفتان صغيرتان حقًا، وقبلتي الأولى هي التي جعلتني أفكر في موضوع حقنهما، لم أكن أعتقد أنها سوف تكون قبلة جيدة لأن لدي شفاها صغير".

وأردفت تقول: "وبعد هذه القبلة علّق حبيبي بأني أمتلك "شفتان رقيقتان" وهو ما  جرحني، شعرت أني غير مرغوب بي، أردت حقًا شفاها أكبر وقد حصلت على ما أريد بالنهاية".

 

اقرأ المزيد عن كايلي جينر في Buzz بالعربي:

مواضيع ممكن أن تعجبك