حارس كايلي جينر السّابق يظهر مُجدداً.. هل عاد لمُطالبتها بابنته "ستورمي"؟

منشور 19 آب / أغسطس 2018 - 06:19
تيم شانغ | كايلي جينر
تيم شانغ | كايلي جينر

في شهر مايو الماضي، لاحظ جُمهور كايلي جينر، الذي يتمتّع بقوّة البصيرة، أنّ حارسها الشّخصي تيم شانغ يُشبه ابنتها ستورمي كثيراً، وليس ذلك فحسب، بل وصل بهم الأمر بنسبها إليه، وتأكيد أنه والدها.

وفي ذلك الشّهر، ملأت صفحات مواقع السوشيال ميديا صور تيم وستورمي، ومُقارنة شبههما من جهة العيون والأنف، وعندما قارنوا شكل ستورمي بشكل والدها الحقيقي ترافيس سكوت، تأكّدوا أن ترافيس لا يمت لها بصلة.

وبعد أن خرج الموضوع عن السّيطرة، اضطّر حارس كايلي الشّخصي حينها لإصدار بيانٍ رسمي، قال فيه:

"أنا شخص أحب الخصوصية للغاية، ومن الطبيعي ألّا أجيب على مثل هذه الشائعات السخيفة، لدرجة أنني ضحكت عندما سؤلت عنها. ومن باب الاحترام لكايلي، وترافيس، وابنتهما وعائلاتهما، أود أن أضع حدّاً لهذه الشائعات وأؤكد بأن تعاملاتي مع كايلي وعائلتها كانت محدودة للغاية، واقتصرت على العمل الذي جمع بيننا فقط. لا يوجد قصّة هنا، وأطلب من الإعلام أن يتوقف في إقحامي في رواياته، فهذا أمر يُقلل من احترام عائلاتهم."

وفي يوم الأمس، ظهر تيم شانغ مُجدداً بين أفراد عائلة كارداشيان-جينر، وهذه المرّة برفقة كيم كارداشيان في ميامي، إذ عيّنته ليعمل لديها حارساً شخصيّاً، على الرّغم من الشائعات التي تحوم حوله، وعلاقته المُثيرة للجدل مع شقيقتها الصّغرى كايلي جينر.

شوهد تيم وهو يفتح باب المبنى لكيم وابنتها نورث، وكان يرتدي إطلالة سوداء من رأسه إلى أخمص قدميه، علماً بأنّه يعمل كعارض أزياء كشغُلٍ إضافي، وذلك من شدّة وسامته وامتلاكه جسداً رياضياً مفتول العضلات.

ومنذ أن حصلت حادثة اتّهامه بأبوّة ستورمي، زاد عدد مُتابعي تيم شانغ على إنستغرام، فوصلوا إلى 200 ألف مُتابع، وذلك من شدّة تأثير وسيطرة فتيات آل كارداشيان-جينر على النّاس ومواقع السوشيال ميديا.

اقرأ المزيد عن كايلي جينر وتيم شانغ في Buzz بالعربي:

حارس كايلي جينر الشخصي هو والد ابنتها الحقيقي... شاهد الصور وستلاحظ التشابه!
هذا ما قالته شقيقة "تيم شونغ" حول حقيقة أبوته لطفلة كايلي جينر!
الكلمة النهائية: هل حارس كايلي جينر الوالد الحقيقي لطفلتها؟ إليكَ أولى تصريحاته ..
شكوك حول هوية والد "ستورمي" .. والجدّة كريس جينر تكشف الحقيقة

مواضيع ممكن أن تعجبك