والد ميغان ماركل خائف على ابنته.. ويصف ابتسامتها بالمؤلمة!

منشور 15 تمّوز / يوليو 2018 - 02:00
ميغان ماركل
ميغان ماركل

لا يسعنا القول سوى أن عيش حياة بنمطٍ مختلف أمر غاية في الصعوبة، ولا بد أن الممثلة الأمريكية السابقة "ميغان ماركل" تعيش فترة صعبة للغاية بعد تحولها من التمثيل إلى عالم الرسميات في العائلة المالكة البريطانية.

وفق ما نقله موقع " standard.co.uk"، صرَّح "توماس ماركل"، والد دوقة ساسكس "ميغان ماركل"، أن ابنته تبدو "مرعوبة" وترتسم على وجهها ابتسامة مليئة بالألم أثناء أدائها الواجبات الملكية.

ويعتقد توماس ماركل أن ابنته "تتعرض لضغط كبير" وأن العائلة المالكة "تبدو وكأنها شيء من فيلم يعود إلى ثلاثينيات القرن العشرين" ، وفقًا لمقال نشرته صحيفة "ذا صن".

وقال للصحيفة إنه لم يسمع أي أخبار من ابنته خلال شهرين، ويخشى أنه منع من التواصل منها على خلفية الصور التي التقطت له وهو يتظاهر باستعداده لحفل زفافها من الأمير هاري، وقال: "لقد رأيت ابتسامتها لسنوات. أنا أعرف ابتسامتها. لا يعجبني الشخص الذي أراه الآن. "

ورغم تكهناته ومخاوفه، إلًا أن ميغان بدت في حالة معنوية مرتفعة وتبتسم بحرارة أثناء تواجدها إلى جانب دوقة كامبريدج "كيت ميدلتون" في أول ظهور لهما بعيدًا عن زوجهما الأمير هاري والأمير ويليام وذلك لحضور بطولة ويمبلدون Wimbledon لرياضة التنس.

ويبدو أن مخاوف "توماس" جراء الضغوطات التي تواجهها ابنته في الأيام القليلة الماضية ومنذ زواجها من هاري، إذ انشغلت بأداء الواجبات الملكية وإجرائها رحلات ملكية آخرها إلى أيرلندا برفقة زوجها، وقيامها بأول نزهة رسمية برفقة الملكة إليزابيث الثانية.

لكن هل مخاوف والدها في محلها، أم أنه مجرد ما يشعر به الأب؟

 

 

اقرأ المزيد عن ميغان ماركل في Buzz بالعربي:

مواضيع ممكن أن تعجبك