حقائق مخيفة عن السرطان في الدول العربية المتأزمة

03 شباط/فبراير 2015 - 12:11 بتوقيت جرينتش

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)

يصادف الرابع من شباط اليوم العالمي للسرطان، هذا الداء المتشعب إذ أن السرطان ليس مرضاً واحداً، إنما عدد من الأمراض التي تشترك بصفة واحدة وهي: النمو غير الطبيعي للخلايا في الجسم. فليس هناك جزء في الجسم محصن ضد الإصابة بالسرطان، حيث يمكن أن يظهر السرطان في العظم، أو في الأنسجة الرخوة أو في الدم. 

وبعيداً عن الاحصائيات العالمية لهذا المرض، علينا أن ننظر إلى بلادنا العربية التي تعرضت للأزمات والحروب في الآونة الأخيرة، مما زاد الاصابات بنسبٍ عالية، وذلك مع غياب نشر الوعي وانتشار الأوبئة ومخلفات الحروب، إضافة إلى شح الامكانيات لمعالجة هذا المرض. اقرأ المزيد »

عرض كقائمة
نسبة المصابين بالأورام الخبيثة في سورية بلغت 3% و عدد المصابين بلغ نحو 800 ألف مصاب، حيث احتل سرطان الدم المرتبة الأولى من ناحية انتشاره وبلغ عدد المصابين به في عام 2014 /200/ ألف مصاب، في حين بلغ عدد المصابين بالأمراض الخبيثة في الثدي 40 ألفاً
Reduce

الصورة 1 من 8:  1 / 8نسبة المصابين بالأورام الخبيثة في سورية بلغت 3% و عدد المصابين بلغ نحو 800 ألف مصاب، حيث احتل سرطان الدم المرتبة الأولى من ناحية انتشاره وبلغ عدد المصابين به في عام 2014 /200/ ألف مصاب، في حين بلغ عدد المصابين بالأمراض الخبيثة في الثدي 40 ألفاً

تكبير الصورة
مرض السرطان، شكل المسبب الثاني للوفيات في فلسطين خلال الأعوام من 2011 وحتى 2013، بعد أمراض القلب والأوعية الدموية. حيث زادت الأمراض السرطانية بنسبة 20%
Reduce

الصورة 2 من 8:  2 / 8مرض السرطان، شكل المسبب الثاني للوفيات في فلسطين خلال الأعوام من 2011 وحتى 2013، بعد أمراض القلب والأوعية الدموية. حيث زادت الأمراض السرطانية بنسبة 20%

تكبير الصورة
عدد الأصابات السرطانية في العراق بلغ نحو 700 ألف إصابة وان العدد يتزايد بإستمرار، ، وهناك أخبار عن وجود خمسين اصابة سرطانية شهرياً في البصرة وحدها، سبب انتشار الإمراض الحالية هو نتيجة عدم رفع مخلفات الحرو ب التي تركت منذُ عشرات السنين.
Reduce

الصورة 3 من 8:  3 / 8عدد الأصابات السرطانية في العراق بلغ نحو 700 ألف إصابة وان العدد يتزايد بإستمرار، ، وهناك أخبار عن وجود خمسين اصابة سرطانية شهرياً في البصرة وحدها، سبب انتشار الإمراض الحالية هو نتيجة عدم رفع مخلفات الحرو ب التي تركت منذُ عشرات السنين.

تكبير الصورة
ازداد معدل الإصابة بأمراض الأورام السرطانية في اليمن بشكل مخيف في السنوات القليلة الماضية، وأصبح تردد اسم ورم سرطاني  وكأنه اسم مرض الأنفلونزا؛ ووصل عدد المصابين من اليمنيين بالأورام سنوياً إلى حوالي مائتي ألف مصاب، معظمهم لا يشفى وينتظر الوفاة.
Reduce

الصورة 4 من 8:  4 / 8ازداد معدل الإصابة بأمراض الأورام السرطانية في اليمن بشكل مخيف في السنوات القليلة الماضية، وأصبح تردد اسم ورم سرطاني وكأنه اسم مرض الأنفلونزا؛ ووصل عدد المصابين من اليمنيين بالأورام سنوياً إلى حوالي مائتي ألف مصاب، معظمهم لا يشفى وينتظر الوفاة.

تكبير الصورة
بين كل 100 ألف لبناني هناك 150 شخصاً مصاباً بالسرطان سنوياً. وأكثر السرطانات التي تزيد عند المرأة هي سرطان الثدي، أما عند الرجال فيتكاثر سرطان الرئة والمبولة والبروستات.
Reduce

الصورة 5 من 8:  5 / 8بين كل 100 ألف لبناني هناك 150 شخصاً مصاباً بالسرطان سنوياً. وأكثر السرطانات التي تزيد عند المرأة هي سرطان الثدي، أما عند الرجال فيتكاثر سرطان الرئة والمبولة والبروستات.

تكبير الصورة
قدر أعداد المصابين بمرض السرطان في مصر بنحو مائة ألف مصاب سنويا، ، لكن الفارق في مصر هو تحول مستشفى حديث أقيم بالجهود الذاتية لعلاج الأطفال المصابين بالسرطان إلى أحد أهم مراكز العلاج من المرض في منطقة الشرق الأوسط.
Reduce

الصورة 6 من 8:  6 / 8قدر أعداد المصابين بمرض السرطان في مصر بنحو مائة ألف مصاب سنويا، ، لكن الفارق في مصر هو تحول مستشفى حديث أقيم بالجهود الذاتية لعلاج الأطفال المصابين بالسرطان إلى أحد أهم مراكز العلاج من المرض في منطقة الشرق الأوسط.

تكبير الصورة
غابت سلجلات السرطان بسبب الحرب في ليبيا مما زاد صعوبة معرفة الوضع السرطاني في ليبيا، إلا أن المشكلة الأكبر في ليبيا تكمن في شح  آليات علاج المرض، وبالأخص مرض الأطفال، حيث أن المستشفيات غير مجهزة أبداً بالأدوية والأجهزة لمعالجة هؤلاء الأطفال.
Reduce

الصورة 7 من 8:  7 / 8غابت سلجلات السرطان بسبب الحرب في ليبيا مما زاد صعوبة معرفة الوضع السرطاني في ليبيا، إلا أن المشكلة الأكبر في ليبيا تكمن في شح آليات علاج المرض، وبالأخص مرض الأطفال، حيث أن المستشفيات غير مجهزة أبداً بالأدوية والأجهزة لمعالجة هؤلاء الأطفال.

تكبير الصورة
كثر من 20 ألف اصابة جديدة بمرض السرطان في تونس سنويا والرقم مرشّح للارتفاع، أضافةً إلى 9 آلاف حالة اصابة بالسرطان جديدة لدى الرجال في تونس بسرطان الرئة.
Reduce

الصورة 8 من 8:  8 / 8كثر من 20 ألف اصابة جديدة بمرض السرطان في تونس سنويا والرقم مرشّح للارتفاع، أضافةً إلى 9 آلاف حالة اصابة بالسرطان جديدة لدى الرجال في تونس بسرطان الرئة.

تكبير الصورة

1

نسبة المصابين بالأورام الخبيثة في سورية بلغت 3% و عدد المصابين بلغ نحو 800 ألف مصاب، حيث احتل سرطان الدم المرتبة الأولى من ناحية انتشاره وبلغ عدد المصابين به في عام 2014 /200/ ألف مصاب، في حين بلغ عدد المصابين بالأمراض الخبيثة في الثدي 40 ألفاً

الصورة 1 من 8نسبة المصابين بالأورام الخبيثة في سورية بلغت 3% و عدد المصابين بلغ نحو 800 ألف مصاب، حيث احتل سرطان الدم المرتبة الأولى من ناحية انتشاره وبلغ عدد المصابين به في عام 2014 /200/ ألف مصاب، في حين بلغ عدد المصابين بالأمراض الخبيثة في الثدي 40 ألفاً

2

مرض السرطان، شكل المسبب الثاني للوفيات في فلسطين خلال الأعوام من 2011 وحتى 2013، بعد أمراض القلب والأوعية الدموية. حيث زادت الأمراض السرطانية بنسبة 20%

الصورة 2 من 8مرض السرطان، شكل المسبب الثاني للوفيات في فلسطين خلال الأعوام من 2011 وحتى 2013، بعد أمراض القلب والأوعية الدموية. حيث زادت الأمراض السرطانية بنسبة 20%

3

عدد الأصابات السرطانية في العراق بلغ نحو 700 ألف إصابة وان العدد يتزايد بإستمرار، ، وهناك أخبار عن وجود خمسين اصابة سرطانية شهرياً في البصرة وحدها، سبب انتشار الإمراض الحالية هو نتيجة عدم رفع مخلفات الحرو ب التي تركت منذُ عشرات السنين.

الصورة 3 من 8عدد الأصابات السرطانية في العراق بلغ نحو 700 ألف إصابة وان العدد يتزايد بإستمرار، ، وهناك أخبار عن وجود خمسين اصابة سرطانية شهرياً في البصرة وحدها، سبب انتشار الإمراض الحالية هو نتيجة عدم رفع مخلفات الحرو ب التي تركت منذُ عشرات السنين.

4

ازداد معدل الإصابة بأمراض الأورام السرطانية في اليمن بشكل مخيف في السنوات القليلة الماضية، وأصبح تردد اسم ورم سرطاني  وكأنه اسم مرض الأنفلونزا؛ ووصل عدد المصابين من اليمنيين بالأورام سنوياً إلى حوالي مائتي ألف مصاب، معظمهم لا يشفى وينتظر الوفاة.

الصورة 4 من 8ازداد معدل الإصابة بأمراض الأورام السرطانية في اليمن بشكل مخيف في السنوات القليلة الماضية، وأصبح تردد اسم ورم سرطاني وكأنه اسم مرض الأنفلونزا؛ ووصل عدد المصابين من اليمنيين بالأورام سنوياً إلى حوالي مائتي ألف مصاب، معظمهم لا يشفى وينتظر الوفاة.

5

بين كل 100 ألف لبناني هناك 150 شخصاً مصاباً بالسرطان سنوياً. وأكثر السرطانات التي تزيد عند المرأة هي سرطان الثدي، أما عند الرجال فيتكاثر سرطان الرئة والمبولة والبروستات.

الصورة 5 من 8بين كل 100 ألف لبناني هناك 150 شخصاً مصاباً بالسرطان سنوياً. وأكثر السرطانات التي تزيد عند المرأة هي سرطان الثدي، أما عند الرجال فيتكاثر سرطان الرئة والمبولة والبروستات.

6

قدر أعداد المصابين بمرض السرطان في مصر بنحو مائة ألف مصاب سنويا، ، لكن الفارق في مصر هو تحول مستشفى حديث أقيم بالجهود الذاتية لعلاج الأطفال المصابين بالسرطان إلى أحد أهم مراكز العلاج من المرض في منطقة الشرق الأوسط.

الصورة 6 من 8قدر أعداد المصابين بمرض السرطان في مصر بنحو مائة ألف مصاب سنويا، ، لكن الفارق في مصر هو تحول مستشفى حديث أقيم بالجهود الذاتية لعلاج الأطفال المصابين بالسرطان إلى أحد أهم مراكز العلاج من المرض في منطقة الشرق الأوسط.

7

غابت سلجلات السرطان بسبب الحرب في ليبيا مما زاد صعوبة معرفة الوضع السرطاني في ليبيا، إلا أن المشكلة الأكبر في ليبيا تكمن في شح  آليات علاج المرض، وبالأخص مرض الأطفال، حيث أن المستشفيات غير مجهزة أبداً بالأدوية والأجهزة لمعالجة هؤلاء الأطفال.

الصورة 7 من 8غابت سلجلات السرطان بسبب الحرب في ليبيا مما زاد صعوبة معرفة الوضع السرطاني في ليبيا، إلا أن المشكلة الأكبر في ليبيا تكمن في شح آليات علاج المرض، وبالأخص مرض الأطفال، حيث أن المستشفيات غير مجهزة أبداً بالأدوية والأجهزة لمعالجة هؤلاء الأطفال.

8

كثر من 20 ألف اصابة جديدة بمرض السرطان في تونس سنويا والرقم مرشّح للارتفاع، أضافةً إلى 9 آلاف حالة اصابة بالسرطان جديدة لدى الرجال في تونس بسرطان الرئة.

الصورة 8 من 8كثر من 20 ألف اصابة جديدة بمرض السرطان في تونس سنويا والرقم مرشّح للارتفاع، أضافةً إلى 9 آلاف حالة اصابة بالسرطان جديدة لدى الرجال في تونس بسرطان الرئة.

تصغير الصورة

هنا حقائق وأرقام عن انتشار السرطان في الدول العربية المتأزمة:

اقرأ أيضاً:

 
 
 

 

إعلان

اضف تعليق جديد

 avatar