أبو مرزوق: مسؤولون غربيون طلبوا وقف مسيرات العودة

منشور 29 آذار / مارس 2018 - 06:44
أبو مرزوق: مسؤولون غربيون طلبوا وقف مسيرات العودة
أبو مرزوق: مسؤولون غربيون طلبوا وقف مسيرات العودة

كشف القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" موسى أبو مرزوق عن تلقيه اتصالات من مسؤولين أوروبيين تطالب فيها بوقف مسيرة العودة الكبرى المقررة أن تنطلق يوم غد الجمعة في الأراضي الفلسطينية، خشية من زيادة التوتر.

وكتب أبو مرزوق على حسابه في موقع "تويتر" الخميس، "اتصل بي أكثر من مسئول غربي ناصحًا بوقف مسيرة العودة لعدم زيادة التوتر والتصعيد على حدود قطاع غزة". مشيرا إلى أن "ذلك تزامن وفي نفس الوقت مع اتصالات إسرائيلية بعدد من سائقي الباصات بقطاع غزة، محذرًا إياهم من نقل أبناء القطاع إلى الحدود يوم المسيرة".

واستدرك القيادي في حماس بالقول: "لكن أشواق أبناء فلسطين في العودة لديارهم تغلب كل التحذيرات والتهديدات".


ويستعد الفلسطينيون لتنظيم مسيرات العودة يوم غد الجمعة، بالتزامن مع إحيائهم يوم الأرض، على أن تنطلق المسيرات من قطاع غزة والضفة الغربية والقدس المحتلتين إلى جانب الأردن ولبنان وسوريا ومصر وذلك باتجاه الأراضي التي تم تهجير الفلسطينيين منها عام 1948.

وتعرف الصفحة الرسمية لمسيرات العودة على مواقع التواصل الاجتماعي مسيرات العودة بأنها نشاط سلمي شعبي يستهدف تنفيذ وتطبيق حق العودة للشعب الفلسطيني إلى أرضه التي طرد منها، وذلك تماشيا وتطبيقا للقرارات الدولية وقرارات الأمم المتحدة الخاصة بعودة اللاجئين الفلسطينيين ومنها القرار 194 الذي دعا بوضوح إلى "وجوب السماح بالعودة، في أقرب وقت ممكن، للاجئين الراغبين في العودة إلى بيوتهم والعيش بسلام مع جيرانهم، ووجوب دفع تعويضات عن ممتلكات الذين يقررون عدم العودة إلى بيوتهم، وعن كل مفقود أو مصاب بضرر.

مواضيع ممكن أن تعجبك