أفغانيات يتظاهرن في كابول دفاعا عن الحجاب

منشور 27 كانون الثّاني / يناير 2022 - 10:54
أفغانيات يتظاهرن في كابول دفاعا عن الحجاب

شهدت كابول تظاهرة نسائية للدفاع عن ارتداء الحجاب، وذلك بعد أيام من تظاهرة نسائية سارت في العاصمة الافغانية منتصف الشهر الجاري، للاحتجاج على فرض هذا الزي الاسلامي من قبل حركة طالبان.

وقالت احدى المتحدثات في التظاهرة المدافعة عن الحجاب أن "بعض المخالفات .. لا يمثلن ملايين النساء الأفغانيات المسلمات"، وذلك في ما بدا ردا على التظاهرة الرافضة للحجاب، والتي تصدت لها طالبان بالغاز المسيل للدموع ورذاذ الفلفل.

وخلافا لما تعاملت به مع التظاهرة الرافضة للحجاب، احتفت حركة طالبان بالمدافعات عن حق ارتدائه.

فقد نشر المتحدث باسم المكتب السياسي للحركة محمد نعيم عبر حسابه في "تويتر"، فيديو يظهر جزءا من التظاهرة النسائية التي خرجت للدفاع عن ارتداء الحجاب. 

وكتب نعيم قائلا "جزء من مظاهرات اليوم النسائية في كابول: الحجاب أمر إلهي وليس أمرا بشريا، نحن نقول للعالم بأن بعض المتبرجات والمخالفات للحجاب لا يمثلن ملايين النساء الأفغانيات المسلمات".

واضاف "لولا الحياء لرأيتم جحافل من النساء في الشوارع مدافعات عن الحجاب".

ومنذ عودتها إلى الحكم في آب/ أغسطس، منعت طالبان التظاهرات المناهضة لها وفرضت الحصول على إذن مسبق لتنظيم تجمّعات، وغالبا ما يفرق مقاتلوها المتظاهرين، وخصوصا النساء اللواتي ينظمنّ بين الحين والآخر احتجاجات ضد الحركة وإنْ بأعداد محدودة.

وفرضت الحركة خلال الأشهر الماضية، إجراءات أعادت إلى الأذهان القيود المشددة التي كانت تفرضها خلال الفترة الأولى من حكم طالبان في التسعينيات.

ومنذ وصولها إلى السلطة، منعت الحركة الموظفات في مؤسسات الدولة من العودة إلى أعمالهنّ، كما طلبت من المحطات التلفزيونية عدم بث مسلسلات تظهر ممثلات نساء، وفرضت على الإعلاميات ارتداء الحجاب على الشاشة.

ومنعت الحركة النساء من الخروج في رحلات طويلة دون محرم، كما لا تزال المدارس الثانوية مغلقة أمام الفتيات في محافظات عدة.

وتصر الحركة على أنها ستحترم الحريات وحقوق المرأة لكن في إطار الشريعة الإسلامية، بحسب قولها.


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك